رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خبراء: التصويت الشعبي يقلق الديمقراطيين في أمريكا

 التصويت الشعبي
التصويت الشعبي

كشفت وسائل اعلام محلية، اليوم الاثنين، أن التصويت الشعبي في الولايات المتحدة الأمريكية، يحمل مؤشرات مقلقة بالنسبة للديمقراطيين.

وأشارت شبكة سكاي نيوز الإخبارية، أنه على الرغم من إعلان فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأميركية بعد تقدمه الكبير في أصوات المجمع الانتخابي، فإن التصويت الشعبي يحمل مؤشرات مقلقة بالنسبة للديمقراطيين.

وحصل الرئيس المنتخب حتى الآن على نسبة 50.8 بالمائة من الأصوات، مقارنة بنحو 47.4 بالمائة صوتوا لصالح الرئيس دونالد ترامب، وهي أفضلية بنحو 5 ملايين صوت من المرجح أن تزداد مع استمرار فرز الأصوات في معاقل الديمقراطيين مثل كاليفورنيا ونيويورك.

وتعد الأصوات البالغة 77.5 مليون صوت لبايدن حتى الآن هي الأكبر لأي مرشح فائز، كما أن 72.3 مليون صوت حصل عليها ترامب هي الأكبر لمرشح خاسر.

ويتوقع الخبراء أن يتفوق هامش فوز بايدن على تقدم الرئيس السابق باراك أوباما بنسبة 4 نقاط مئوية في التصويت الشعبي عام 2012، فقد كان فوز أوباما الساحق عام 2008 -بهامش 7 نقاط مئوية في التصويت الشعبي- أكبر فوز في الانتخابات الأخيرة.