رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 12 أبريل 2021 الموافق 30 شعبان 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تعاون بين «الخدمات المالية» و«دراسات البورصة» الإسباني لمنح الماجستير

الثلاثاء 10/نوفمبر/2020 - 01:02 م
جريدة الدستور
اكرم عمران
طباعة
وقع الدكتور محمد عمران، رئيس مجلس إدارة معهد الخدمات المالية، الذراع التدريبي للهيئة العامة للرقابة المالية، و"ألفارو مارتينيز"، المدير التنفيذي لمعهد دراسات البورصة IEB الأسباني، والمدعوم من بورصة مدريد، اتفاقًا للاشتراك في تنفيذ ومنح درجة الماجستير في الأسواق المالية مع التركيز على المواد المرتبطة بالمشتقات المالية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور رامون جيل كاساريس، سفير دولة أسبانيا في مصر، والمستشار رضا عبدالمعطي، نائب رئيس الهيئة، تزامنًا مع قيام الجانب الأسباني بالتوقيع في مقر معهد دراسات البورصة IEB بمدريد وبحضور عمر سليم، سفير مصر بدولة أسبانيا.

وقال رئيس الهيئة، إن درجة الماجستير في الأسواق المالية التي سيمنحها المعهدان المصرى والإسباني تنفذ لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وتحظى بالشراكة العلمية من جانب كل من مدرسة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية بالمملكة المتحدة "LSE" وجامعة "Wharton" بولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، والجامعة الصينية في هونغ كونغ، وسيتم تنفيذها من خلال فريق من المحاضرين الدوليين داخل قاعات تدريب معهد الخدمات المالية بالقرية الذكية.

وأشار عمران إلى أن الرقابة المالية تعمل على الانتهاء من تنفيذ محاور استراتيجياتها الشاملة لتطوير الأنشطة المالية غير المصرفية 2018-2022 وفقًا للجدول الزمني المحدد وتبعًا لسياسات الواردة بكل محور من محاورها العشرة، ومنها على سبيل المثال محور التدريب والثقافة المالية، وقد قطع الهيئة شوطًا كبيرًا في هذا الإتجاه وتوقيع اتفاق اليوم هو استكمال لتنفيذ هذا المحور والذي يرتكز على التدريب وتنمية المهارات لدى العاملين في الأنشطة المالية غير المصرفية.

وأضاف أن درجة الماجستير في الأسواق المالية والمتخصص في المشتقات المالية التى يمنحها معهد دراسات البورصة الأسباني IEB تحتل درجة التصنيف الأول في أسبانيا، كما يعد من أفضل عشرة برامج للماجستير بالقارة الأوروبية، لذلك كان الحرص على أن يتضمن برنامج الماجستير زيارة الطلبة المصريين إلى أسبانيا لمدة 15 يوما في نهاية البرنامج لعرض المشروع البحثي للتخرج وزيارة العديد من المؤسسات المالية غير المصرفية لأخذ جرعة تدريبية عملية تتوافق مع الدراسة النظرية.

وأشار رئيس الهيئة، إلى أن برنامج الماجستير في الأسواق المالية يهدف نحو تزويد المشاركين به بمعرفة واسعة ومهنية بجميع مجالات الأسواق المالية، مع التركيز في نفس الوقت على إعدادهم لبيئة العمل من خلال العديد من المحاضرات والحالات والعروض التقديمية واستخدام Bloomberg ومحاكات التداول المختلفة.

وثمن السفير الأسباني تلك الخطوة الى ستزيد من التعاون بين السوقين المصري والإسباني في نشاط الخدمات المالية غير المصرفية وزيادة تبادل الخبرات البشرية المؤهلة للعمل في أنشطة الخدمات المالية غير المصرفية بين السوقين، وقد أكد على أن معهد دراسات البورصة بمدريد من أفضل الأكاديميات التعليمية في هذا المجال ولها سمعة دولية كبيرة.

وفى ذات السياق، رحب عٌمر سليم، سفير مصر في إسبانيا بتوقيع الاتفاق الذي أخذ أكثر من 6 أشهر من النقاش والتباحث بين الجانبين، معربا عن تطلعه لتنفيذ الاتفاق في أسرع وقت واستقبال أول دفعة من طلبة الماجستير بمدريد بحلول بداية عام 2022 كما هو مخطط له.

وأعرب ألفارو مارتينيز، المدير التنفيذي لمعهد دراسات البورصة IEB، عن تطلعه هو الآخر لتفعيل الاتفاق في مارس المقبل، وعن سعادته بهذا الاتفاق التاريخي للمعهد وثقته في قدرات إدارة معهد الخدمات المالية في إنجاح هذا البرنامج والترويج له في مصر ودول الشرق الأوسط خلال الفترة القادمة.

وأوضح هشام رمضان، المدير التنفيذي لمعهد الخدمات المالية بأن برنامج الماجستير في الأسواق المالية قد صمم لمرحلة الدراسات العليا بشكل أساسي، ويستهدف ذوي الخبرات المالية التمويلية والاستثمارية وأيضًا أولئك المتعمقين في مجال الرياضيات، أو الذين يتطلعون إلى التغيير في مجال عملهم الحالي إلى عالم التمويل. وتشمل مدة البرنامج التعليمي 12 شهرًا بما يعادل حوالي 500 ساعة محاضرات تبدأ من مارس 2021 إلى فبراير 2022، ويتسم البرنامج التعليمى بالمزج بين التعليم وجهًا لوجه في مقر معهد الخدمات المالية FSI في القاهرة من خلال محاضرين من المعهد الأسباني (IEB) نسبة 80% من إجمالي البرنامج، بالإضافة إلى 20% من البرنامج سيتم تدرسيها عن بُعد (عبر خاصية الفيديو كونفرانس). كما أضاف سيادته بأن معهد الخدمات المالية إستطاع التفاوض بنجاح وبدعم من هيئة الرقابة المالية مع المعهد الأسباني لتنفيذ البرنامج بنصف تكلفته في إسبانيا، ما سيجعله متاحًا لعدد أكبر من الدارسين والراغبين في الحصول على درجة الماجستير في الأسواق المالية.