رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 03 ديسمبر 2020 الموافق 18 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«يحصد عشرات الأرواح».. استغاثة من طريق «المنصورة-دمياط القديم»

الجمعة 06/نوفمبر/2020 - 09:39 م
طريق المنصورة دمياط
طريق المنصورة دمياط القديم
رشا نصر
طباعة
تلقى قسم أبواب الخير بجريدة الدستور عبر أرقام الواتس آب استغاثة بعض المواطنين بخصوص سرعة السيارت على طريق المنصورة - دمياط القديم، وجاء نصها كالآتى:
"نستغيث من سرعة السيارات على طريق المنصورة -دمياط القديم تحديدا امام كوبري مقابر جديلة وبعد تجديد الطريق وازالة المطبات الصناعية التي كانت موجودة من قبل، تأتي السيارات مسرعة من الجهتين للطريق وإن كنا نحن سكان المنطقة حذرين من ذلك، لا إن هناك اشخاص ليسوا من سكان المنطقة لكنهم رواد للمقابر يأتون لزيارة ذويهم الاموات ولكنهم ينخدعون بالطريق وبسرعة مجئ السيارة ولا يمر يوما دون وجود حادثة إما تصيب وتخدش إنسانا أو يكون جثة!
ولا نبالغ في ما نقوله ولكن لو تم حصر الحالات المصابة والوفيات المسجلة في مستشفيات المنصورة بسبب حوادث طريق المنصورة دمياط الشرقي منذ تجديدة في شهر يوليو الماضي سنجد العشرات من الإصابات أو الوفيات، وقد تدخل أحد أعضاء مجلس الشعب من المنطقة الكائنة في محاولة انشاء مطبات صناعية ولكنه قال انه طريق حربي وممنوع عليه إنشاء أيه مطبات صناعية.
أما إذا كان طريق حربي فإنه من الأولى أن يراعي أولئك الذين يعيشون حول هذا الطريق أو أولئك الذين يأتون لزيارة أهاليهم في القبور، فما ذنبهم ؟! وما دليلهم ان هذا طريق حربي مميت ممنوع فيه السير علي الأقدام؟!! ولماذا تركوا الناس يبنون البيوت والعمارات علي جانب الطريق طالما إنه طريق حربي؟ هل كانوا يعتقدون انهم سيستقلون طيارااهم الخاصة؟ أم سيحفرون أنفاق تحت الأرض يستطيعوا من خلالها العبور الي الجانب الأخر؟!!
الرجاء من وزير النقل والمولود في قرية مجاورة من هذا الطريق المميت أن يراعي المواطنين الذين لاحول لهم ولاقوة ولا أحد يسمعهم في الوحدات المحلية او المحافظة وان يضع حلا لتلك القضية اما بانشاء مطبات صناعية علي جانبي الطريق وتحديدا اما كوبري مشاة المقابر بجديلة التابع لمدينة المنصورة او بوضع اجهزة مراقبة للحد من السرعات الرهيبة والتحذير علي ذلك. وللعلم هناك أحد رجال الأعمال مستعد لتحمل تكلفة إنشاء المطبات".

وينشر قسم "أبواب الخير" شكاوى المواطنين ضمن مبادرة "معاك خطوة بخطوة"، التي أطلقها "الدستور"، في إطار حرصها الدائم على التواصل مع القراء والاستماع إلى شكواهم ونقلها للجهات المعنية ومتابعة الشكوى فى جميع خطواتها وصولًا للحل، إيمانًا منا بالرسالة الإعلامية التي تهدف إلى حل مشاكل المواطنين ومشاركة همومهم بالنشر والبحث عن الحل عبر خدمة واتس آب على الرقمين: 01066778020 -01004333637.