الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أسرار رفعت إسماعيل 1.. نبيل فاروق صاحب الفضل في نشر «ما وراء الطبيعة»

ما وراء الطبيعة
ما وراء الطبيعة

رفعت إسماعيل.. بطل سلسلة ما وراء الطبيعة والتي صدرت في مسلسل تلفزيوني بطولة أحمد أمين، وفي هذه التقارير ننشر الأسرار الخاصة بالشخصية في سلسلة من 10 موضوعات، وفيها نكشف كيف نشرت السلسلة وحقيقة أبطالها وغير ذلك، أما كيف نشرت السلسلة هو ما سيتضمنه التقرير التالي..

كان نبيل فاروق هو الكاتب المتفرد لدى المؤسسة العربية الحديثة للنشر والتوزيع بسبب ما أحدثته سلاسل روايات مصرية للجيب، ومنها سلسلة "رجل المستحيل" و"ملف المستقبل" و"كوكتيل 200" و"فارس الأندلس" و"ع × 2" وغيرها، التي كرست لتواجده في المؤسسة كخبير يمكن استشارته.

لم يكن يعلم نبيل فاروق بحسب ما قاله لـ"الدستور" إن ما كان يفصل بينه وبين الراحل أحمد خالد توفيق سوى شارعين فقط، وقتها كان الدكتور أحمد خالد توفيق يدرس في الثانوية والدكتور نبيل فاروق في الكلية.

وحدث أن أصبح نبيل فاروق مديرًا للنشر في المؤسسة العربية الحديثة، وتولى مهمة قراءة الكتب الجديدة واختيار ما يصلح للنشر منها، ومن سوء حظ أحمد خالد توفيق أنه حين تقدم بروايته الأولى في عالم الكتابة وكانت عن الكونت دراكيولا، وهي أول أعمال سلسلة "ما وراء الطبيعة" التي اقترحها، كان نبيل توفيق حينها في إجازة، واضطرت المؤسسة لتقييم مجموعة من الكتب في غير وجوده، وكان أن ردت على أحمد خالد توفيق بأن كتابه لا يصلح للنشر.

ورجع نبيل فاروق من إجازته، وحدث بالمصادفة أنه رأى كتاب أحمد خالد توفيق بعد أن قامت المؤسسة بالرد على الأخير، وأبلغته برفض النشر، فاندهش نبيل فاروق لسلاسة وعذوبة كتابة خالد توفيق، واندهش لفكرة رفض الرجل، وما فعله إزاء هذا الموقف أنه قابل رئيس المؤسسة العربية الحديثة في ذلك الوقت حمدي مصطفى، وقال له بالنص: «إن لم نحظ بهذا الكاتب فسيكون منافسًا قويًا لنا في يوم ما».

واندهش نبيل فاروق لرد حمدي مصطفى حين قال: "إن قرار الرفض مدعوم بأن العمل ليس كبيرًا بشكل كافٍ للطباعة"، فرد عليه فاروق: "أن العمل لا يرتبط بعدد الصفحات"، واستطاع نبيل فاروق أن يقنع رئيس المؤسسة بطباعة السلسلة، وتمت الموافقة على الطباعة لأحمد خالد توفيق.

وتواصلت المؤسسة العربية الحديثة مع أحمد خالد توفيق وأبلغته بالعدول عن رفضها، وأن الكتاب سيطبع وستكون سلسلة بحسب توصيفات نبيل فاروق.

حدث كل هذا وخالد توفيق لا يعرف بأن لنبيل فاروق صلة بالأمر، وكان أن تقابل مع أحمد خالد توفيق بعد هذه الواقعة بعامين كاملين.