رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 15 يناير 2021 الموافق 02 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«مستقبل وطن» يشيد بنجاح مصر في مؤشر الذكاء الاصطناعي

الخميس 05/نوفمبر/2020 - 06:58 م
الدكتور محمد منظور
الدكتور محمد منظور
أشرف لاشين
طباعة
قال الدكتور محمد منظور، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، عضو مجلس الشيوخ، إن نجاح مصر في التقدم بـ34 مركزًا في مؤشر "جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي"، الذي يقيس مدى استعداد الحكومات لاستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في تقديم الخدمات العامة لمواطنيها، لتأتي في المركز الـ56 عالميًّا من بين 172 دولة، بإجمالي نقاط 49 نقطة، مقارنة بالمركز الـ111 من بين 194 دولة، يعكس مدى اهتمام الحكومة بمسئولية إحداث التحول الرقمي، وبناء قدرات الإنسان المصري.

أضاف منظور، في بيان، أن خطة بناء مصر الرقمية سوف تعزز تنمية البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات الرقمية في الجهات الحكومية، لتحسين أداء الوزارات والهيئات الحكومية، إضافة إلى رفع جودة الخدمات التي تقدمها للجمهور وكفاءتها من خلال تحسين بيئة العمل، وتوفير الدعم لعملية صناعة القرار وإيجاد حلول للقضايا التي تهم المجتمع، مؤكدًا أن الدولة المصرية تهتم بالاستثمار في العقول البشرية، وذلك عبر تنفيذ عدة برامج ومبادرات مختلفة تستهدف توسيع قاعدة المهارات والخبرات في مصر بمختلف تخصصات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتأهيل الشباب المصري وإعدادهم للمستقبل، وعصر التحول الرقمي وتمكينهم لبناء مجتمع رقمي.

كما أكد نائب رئيس حزب مستقبل وطن أن هناك عدة محاور يتم على أساسها تقييم جاهزية الحكومات للذكاء الاصطناعي، أبرزها وجود استراتيجية قومية للذكاء الاصطناعي، والخدمات عبر الإنترنت، والقدرة على الابتكار، وقوانين حماية البيانات والخصوصية، والتي تحكم العلاقة بين مالك البيانات ومستخدمها، مُشيرًا إلى أن الحكومة في الآونة الأخيرة وقعت اتفاقية تعاون بين معهد تكنولوجيا المعلومات ITI وشركة جوجل العالمية لإطلاق "برنامج الذكاء الاصطناعي وبناء قدرات تعلم الآلة" بهدف تدريب نحو 30 ألف متخصص في البرمجيات من خريجي وطلاب تخصصات هندسة البرمجيات وعلوم الحاسب، على أدوات وعمليات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة من معالجة اللغة الطبيعية ورؤية الحاسوب والتحليلات التنبؤية.

وذكر منظور أن هذا الاتجاه القومي سيخدم أهداف مصر التنموية بما يعود بالفائدة على المواطن المصري، وترسيخ الريادة المصرية على المستوى الإقليمي والدولي.