رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 الموافق 16 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

طولها مترين.. تفاصيل هجوم سمكة قرش على 3 سياح بمحمية رأس محمد

الإثنين 26/أكتوبر/2020 - 11:47 م
هجوم سمكة قرش على
هجوم سمكة قرش على 3 سياح بمحمية رأس محمد
أريج الجيار
طباعة
تلقت وزارة البيئة أمس بلاغا يفيد بإصابة 3 في هجوم لسمكة قرش أثناء ممارسة رياضة السباحة السطحية بالقرب من منطقة غوص «الشارك ريف» بمحمية رأس محمد، وعلى الفور نقلوا إلى المستشفى لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة.

وأصدرت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، تكليفا بتشكيل مجموعة عمل من المختصين بمحميات جنوب سيناء لدراسة ملابسات الحادث وجمع المعلومات من جميع المصادر ،وشهود الحادث الذين تواجدوا بالمنطقة وقت وقوع الهجوم مع تحليل تلك المعلومات طبقا للبروتوكولات المستخدمة عالميا في تحقيقات حوادث هجوم أسماك القرش على البشر.

وكشفت أعمال فحص ملابسات الحادث إصابة سائحين من دولة أوكرانيا (أم وابنها)، بالإضافة إلى المرشد المرافق للفوج على اللنش التابع لمركز غوص بشرم الشيخ، وكان يمارس بعضهم رياضة الغوص وآخرون رياضة السباحة السطحية بمنطقة غوص «الشارك ريف» بمحمية رأس محمد.

وأوضحت أعمال الفحص تعرض الطفل المصاب الذي كان ضمن المجموعة التي تمارس رياضة السباحة السطحية وتضم ٦ أفراد بالإضافة للمرشد المصري، إلى هجوم من سمكة قرش مما ترتب عليه إحداث إصابة، ما أرغم المجموعة على الصعود من المنطقة الضحلة والاستغاثة باللنش المستخدم في تنفيذ الرحلة.

ومع اقتراب اللنش من المجموعة وإلقائه لطوق النجاة لهم وأثناء قيام المجموعة بالسباحة في اتجاه اللنش، كررت سمكة القرش هجومها على 3 أفرد منهم الطفل الذي تمت مهاجمته في المرة الأول، ما ترتب عليه إحداث إصابات بهم جميعا.

وانتهى تفسير مجموعة العمل الخاصة بالحادث أنه الهجوم لسمكة قرش من نوع «المحيطي ذو الزعنفة البيضاء» (Oceanic Whitetip Shark) قدر حجمها بمترين تقريبا.

وفور تأكد وزارة البيئة من ملابسات الحادث وأسبابه، أصدرت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، تعليماتها بإيقاف الأنشطة البشرية بمحيط حدوث الهجوم، طبقا لما هو متبع عالميا في حالات هجوم أسماك القرش على البشر وهو إجراء احترازي لضمان عدم تكرار حادث الهجوم على آخرين خلال الأيام التالية للحادث.

وكشفت أعمال الفحص أنه بمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي تم التوصل لمقطع فيديو مصور تحت الماء بمنطقة الحادث بواسطة أحد الغواصين العاملين بمجال غوص السفاري ظهر فيه أنثى سمكة قرش يقدر طولها بحوالي مترين من نوع القرش المحيطي ذو الزعنفة البيضاء يصدر عنها سلوكا وتصرفات غير طبيعية تتصف بالعدائية تجاه البشر، وهو ما يرجح أن تلك السمكة هي من نفذت بالهجوم على المصابين وضعا في الاعتبار البيانات والمعلومات سالفة الذكر.

وأكدت وزارة البيئة أن فريق العمل المختص ببحث ملابسات الحادث مازال يستكمل مهام عمله للتوصل بشكل دقيق لأسباب السلوكيات التي نتجت عن سمكة القرش المتسببة في الحادث تجاه المصابين.

وأعربت وزيرة البيئة عن أسفها للمصابين، متمنية لهم الشفاء العاجل، كما تقدمت بخالص الشكر والتقدير لكل الجهات المعنية لما قدموه من دعم لفريق العمل خاصة المحافظ اللواء خالد فودة ومدير الأمن والفريق الطبي الذي أسهمت مجهوداتهم في إنقاذ المصابين.