رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أكذوبة المال السياسي.. حيلة الإخوان لإفساد الماراثون الانتخابي

الإثنين 26/أكتوبر/2020 - 01:35 م
الماراثون الانتخابي
الماراثون الانتخابي
سمر عبدالله
طباعة
لا يمل الإخوان كجماعة إرهابية من ممارسات الكذب والتدليس المتعمد، لتنفيذ مخططاتهم التي تسعى لإفساد الفرحة على الشعب المصري، عبر تشويه القيادة السياسية وأي فعالية انتخابية يتم إجراؤها، حتى أن أكاذيبهم باتت مكررة في كل انتخابات، فهم لا يبتكرون جديدًا حتى بات الجميع يصفهم بالأغبياء، الذين يمارسون الأكاذيب بشكل فج.

"المال السياسي".. مصطلح أطلقته جماعة الإخوان الإرهابية لإفساد الانتخابات البرلمانية التي أجريت على مدار يومين–السبت والأحد الماضيين- حيث حاولت الترويج على وسائل التواصل الاجتماعي، بأن هناك مال سياسي يحكم الانتخابات البرلمانية، فضلًا عن دعوتها للمصريين بعدم النزول إلى المقار الانتخابية، في محاولة لإفساد العُرس الديمقراطي الذي لطالما انتظره المصريون لإكمال المشهد السياسي بعد انتهاء مرحلة البرلمان السابق.

"أتوبيسات لحشد الناخبين"
صورت جماعة الإخوان الإرهابية أتوبيسات تسير في شوارع مصر بشكلٍ عادي وحاولت إيهام المواطنين عبر منصاتها الإرهابية بأن الدولة تحشد المواطنين في أتوبيسات كي يذهبون إلى لجان الاقتراع ويدلون بأصواتهم مقابل مبلغ مالي، ذكرت منصات الإخوان الإعلامية أن هذا يحدث داخل القاهرة، رغم أن القاهرة لم تكن ضمن المرحلة الأولى التي شملت 14 محافظة، ليهاجم الجميع القنوات الإرهابية ويضعونها في أزمة مع المصداقية والمهنية التي عادة ما تتحدث الجماعة الإرهابية عن ضرورة توافرها وما هي سوى "حبر على ورق".

"الاستعانة بفيديوهات قديمة"
حاول الإخوان إثبات وجود مال سياسي في الانتخابات البرلمانية، فاستعانوا بفيديوهات قديمة لمرشحين وهم يوزعون كراتين وجوابات بها أموال، ليكتشف متابعو الصفحات الإعلامية الإخوانية بأن هذه الفيديوهات قديمة، قررت الجماعة الاستعانة بها بعد إفلاسها في الإتيان بجديد في هذه الانتخابات التي اتسمت بالنزاهة والشرف.

الكلمات المفتاحية