رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 25 نوفمبر 2020 الموافق 10 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وثائق تكشف معلومات جديدة عن حادث «إسقاط الطائرة الروسية في سيناء»

الإثنين 19/أكتوبر/2020 - 06:54 م
جريدة الدستور
طباعة
من أعنف الوقائع التي أثرت على السياحة في مصر هي ضرب الطائرة الروسية، واستهداف أتوبيس يحمل فوجا سياحيا كوري الجنسية في طابا، وكانت هذه من ارتكاب «تنظيم ولاية سيناء»، الذي ضم 310 متهمين في القضية التي حملت رقم 148 عسكرية.

قال المتهم مصطفى أحمد سيد عمر، 20 عامًا، طالب بكلية الحقوق، إنه من مواليد محافظة جنوب سيناء مدينة الطور، ووالده يعمل مدير مدرسة، ووالدته ربة منزل، وإن علاقته بالتفكير الجهادي بدأت منذ المرحلة الإعدادية، عندما انتقل والده للعمل في محافظة الوادي الجديد في مدرسة «النهضة»، وهناك تعرف على أحد الأشخاص الذي بدأ يحدثه عن تنظيم «داعش» وإنهم الجهة التي تجاهد في سبيل الله في الوقت الحالي وهذا هو الطريق الواجب، وبدأ يتابع أخبار قناة العربية، ويتصفح الإنترنت، وبدأ يقرأ في إصدار «منهج النبوة ولهيب الحرب» الذي يتكلم عن بشار الأسد والحرب ضده، ومن خلال مشاهدة الفيديوهات توصل لفيديوهات أخرى دعوية يصدرها التنظيم للوصول للجنة.

وأضاف: «تواصلت مع المجاهدين عبر تويتر وخافوا من كوني جاسوسا، وذلك عندما علموا أنني أريد السفر إلى سوريا، فبدأت أتابع حسابات المجاهدين على تويتر، وسميت نفسي أبوعمر السيناوي، وتواصلت مع أحد المجاهدين من تنظيم داعش في سوريا».. هكذا أوضح المتهم رحلته إلى الجهاد كما يدعى.