رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«كنت الوسيط بينه وبين مصر»..اعترافات إيهاب نافع عن علاقته بـ «الهجان»

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 03:34 م
 إيهاب نافع
إيهاب نافع
وائل توفيق
طباعة
تحدث الفنان إيهاب عن نافع عن علاقته القوية برأفت الهجان أو رفعت الجمال، خاصة وأنه كان حلقة الوصل بينه وبينه السلطة المصرية، وقال في كتاب "لعبة الفن والمخابرات" الصادر عن دار الوجاهة للنشر والتوزيع، الذي كشف فيه عن حياته، واعترف بأنه هو الذي حمل المعلومات التي جاء بها رأفت الهجان حول تاريخ وساعة وطريق الضربة الإسرائيلية ووصفها بأنها كانت معلومات صحيحة تمامًا، واعتبرها بأنها إدانة للقيادة وللرئيس الراحل جمال عبد الناصر وكل الذين عرفوا بها ولم يتحركوا.

وقال " نافع" أنه اصطحب رأفت الهجان مرة أخرى ليقابل الرئيس محمد أنور السادات الذي قدم للـ"الهجان" في عام 1975، مكافأة عبارة عن حق التنقيب عن الغاز والبترول في الصحراء الغربية مقابل 150 ألف دولار فقد بدلًا من مليون.

و لم تنته علاقة نافع بالهجان حتى بعد وفاته، فكان من ضمن وصية "الهجان" التي تركتها لزوجته وأوصى بضرورة الاتصال بـ"نافع" حتى يسهل لها الأمور في مصر.

وذكر الفنان الراحل أن رفعت الجمال طلب في وصيته ألا يدفن في مقابر اليهود، وألا يكون على التابوت أية علامة للنجمة السداسية الهيودية أو الصليب.

وأبدى إيهاب نافع رأيه في النكسة، وحمل مسؤوليتها للرئيس جمال عبد الناصر وليس للمشير عبد الحكيم عامر كما يروج البعض، ووصفه بأنه رجلا عسكريا صاحب كفاءة عالية يشهد لها الجميع، قال:"كان الكل يحبه بينما كان الكل يخاف فقط من عبد الناصر".

الكلمات المفتاحية