رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 26 أكتوبر 2020 الموافق 09 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تأجيل إعادة محاكمة 12 متهمًا في «أحداث مجلس الوزراء».. 28 أكتوبر

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 03:40 م
محكمة
محكمة
عادل عبد العال
طباعة
قررت الدائرة الأولى إرهاب بمحكمة الجنايات، المنعقدة بمقر المحاكمات بأكاديمية الشرطة، اليوم الأحد، تأجيل إعادة محاكمة 12 متهما فى قضية أحداث العنف وإضرام النيران والشغب التى وقعت فى محيط مباني مجلس الوزراء، ومجلسي الشعب والشورى، والمجمع العلمي المصري، والتى عرفت إعلاميًا بـ"أحداث مجلس الوزراء- لجلسة 28 أكتوبر.

عُقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين طارق محمود محمد ومدحت عبدالكريم عبدالعزيز وحسام الدين فتحي، وبحضور حمدي الشناوي الأمين العام لمأمورية طرة، وبسكرتارية طارق فتحي.

والمتهمون المعادة إجراءات محاكمتهم هم: محمد قناوي عفان عثمان "حدث"، وخلف الله السيد حسن عوض وياسر محمد محمود محمد وميكسيموس بولص عبدالملاك، ومصطفى كامل عبدالمجيد الدردير وأحمد كامل عبدالمجيد الدردير وأحمد سمير سعد فضل النجار، والمتهمة رقم 182 بأمر الإحالة والتي تدعى سارة جمال السيد "مفرج عنها"، وطارق شمس الدين أحمد وحسام محمد علي عبدالرحمن "حدث"، ومحمد صالح سعيد عبد ربه شعلان "مفرج عنه"، وإسلام عادل علي محمد، والصادر ضدهم جميعًا حكم غيابي بالسجن المؤبد.

وتضمن قرار الاتهام إحالة 269 متهما إلى محكمة جنايات القاهرة و24 حدثا إلى محكمة الطفل، وذلك لاتهامهم بالضلوع في تلك الأحداث التي أسفرت عن وقوع أعداد من القتلى والجرحى في أحداث العنف بمحيط مجلس الوزراء.

ونسب قضاة التحقيق، المستشارون وجدي عبدالمنعم، ووجيه الشاعر، وحسام عزالدين، للمتهمين ارتكابهم جرائم تجمهر مخل بالأمن والسلم العام، ومقاومة السلطات ومنعهم قوات الأمن من تأمين وحماية المنشآت الحكومية، والحريق العمدي لمبانٍ ومنشآت حكومية وإتلافها، والتخريب وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

وتضمنت الاتهامات تعطيل المرافق العامة، وحيازة أسلحة بيضاء وقنابل مولوتوف وكرات لهب، فضلا عن حيازة البعض منهم مخدرات بقصد التعاطي، وممارسة مهنة الطب من دون ترخيص، والشروع في اقتحام مبنى وزارة الداخلية لإحراقه، وإتلاف وإحراق بعض سيارات وزارة الصحة وسيارات تابعة لهيئة الطرق والكباري وبعض السيارات الخاصة بالمواطنين والتي تصادف تواجدها في شارع الفلكي.

كما تضمن قرار الاتهام أن المباني الحكومية التي تم التعدي عليها واقتحامها وإحراق بعضها وإتلاف كل أو بعض منشآتها هي: المجمع العلمي المصري، ومجلس الوزراء، ومجلسا الشعب والشورى، ومبنى هيئة الطرق والكباري الذي يضم عددا من المباني الحكومية، ومن بينها حي بولاق وحي غرب القاهرة وهيئة الموانئ المصرية، وهيئة مشروعات النقل وهيئة التخطيط وفرع لوزارة النقل.