رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 26 أكتوبر 2020 الموافق 09 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بـ 9.6 مليار جنيه.. إطلاق المرحلة الثانية لـ«حياة كريمة» بأسيوط

السبت 17/أكتوبر/2020 - 04:58 م
مبادرة حياة كريمة
مبادرة حياة كريمة
أسيوط_محمد أبوشادي:
طباعة
شارك اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، اليوم السبت، اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، في إطلاق المرحلة الثانية للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" باستثمارات 9.6 مليار جنيه، والتي تستهدف 375 تجمعا ريفيا في 14 محافظة معظمها في صعيد مصر.

حيث تضم محافظات وسط وجنوب الصعيد مجتمعة 315 قرية بنسبة 84% من إجمالي القرى المستهدفة في المرحلة الثانية، ومن المخطط نهو العمل في كل القرى المستهدفة في المبادرة، والبالغ عددها 1000 قرية بنهاية العام المالي 2023-2024.

جاء ذلك خلال مشاركته في ورشة العمل التي عقدها اللواء محمود شعراوي، اليوم، في محافظة الأقصر بحضور 7 محافظين ونوابهم وعدد من نواب المحافظين، والدكتور هشام الهلباوي، مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، والمهندس محمد السيد مساعد، وزير التنمية المحلية للتخطيط، والدكتور ولاء جادالكريم، مدير الوحدة المركزية لمبادرة حياة كريمة بالوزارة، وفرق وحدات متابعة المبادرة بالمحافظات.

وقال اللواء محمود شعراوي، خلال كلمته، إنه سيتم تنفيذ 1592 مشروعا في المرحلة الثانية في عدد كبير من القطاعات التي تهم المواطنين، وعلى رأسها مياه الشرب والصرف الصحي والتعليم والصحة وخلق فرص العمل، مضيفًا أن مبادرة حياة كريمة بدأت بدعوة من رئيس الجمهورية في عام 2019 لتوفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجًا، والتى تستهدف 1000 تجمع ريفي، يعيش فيها 12.5 مليون مواطن، وأضاف وزير التنمية المحلية أن المبادرة انطلقت فى عام 2019-2020 بـ 143 تجمعا ريفيا بتكلفة 3.7 مليار جنيه.

ومن جانبه استعرض محافظ أسيوط مشروعات المرحلة الأولى لمبادرة حياة كريمة بمحافظة أسيوط، والتي تم تنفيذها بعدد 60 قرية، وشملت كل القطاعات، وسيتم الانتهاء منها مع نهاية ديسمبر 2020، على أن يبدأ العمل بمشروعات المرحلة الثانية بعدد 90 قرية جديدة، معلنا تقديم كل الدعم وتذليل العقبات لتنفيذ المشروعات وتوفير حياة كريمة للمواطنين وتحقيق التشارك والتنسيق بين كل القطاعات التنفيذية ومؤسسات المجتمع المدنى لتنفيذ تلك المشروعات على أرض الواقع من خلال اللجان المشكلة لذلك، مع تفعيل المتابعة المستمرة لتلك المشروعات، فضلا عن الجولات الميدانية للوقوف على تنفيذ الأعمال وفقا للمخططات الزمنية.

وأوضح اللواء محمود شعراوي، خلال ورشة العمل، أن خطة المرحلة الثانية تشمل مشروعات في قطاعات الري والزراعة بحوالي 900 مليون جنيه تتمثل في تبطين وتغطية الترع والمجاري المائية، تحسين خدمات الري والصرف الزراعي، إنشاء وتجهيز الوحدات البيطرية وتوفير تقنيات التلقيح الصناعي بالقرى التي تزدهر فيها الثروة الحيوانية‪.‬

وأكد اللواء محمود شعراوي أن المشروعات المنفذة في المرحلة الأولى للمبادرة ساهمت في تغيير نوعي في الأوضاع التنموية بالقرى المستهدفة، مشيرا إلى أن المرحلة الثانية تتضمن أيضًا استثمارات بحوالي 1.6 مليار جنيه في قطاعات التنمية البشرية فى الصحة والتعليم والخدمات الشبابية، حيث تستأثر خدمات الصحة، المتمثلة في إنشاء وتطوير وتجهيز الوحدات الصحية بحوالي 600 مليون جنيه وقطاع التعليم يتضمن استثمارات بحوالي 820 مليون جنيه ستضيف حوالي 1640 فصلا جديدا تستوعب حوالي 70 ألف تلميذ، كما تتضمن المبادرة استثمارات بحوالي 180 مليونا في قطاع الخدمات الشبابية وتطوير مراكز الشباب وإنشاء الملاعب‪.