رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وصول رائدين روسيين ورائدة أمريكية لمحطة الفضاء الدولية

الأربعاء 14/أكتوبر/2020 - 11:03 م
محطة الفضاء الدولية
محطة الفضاء الدولية
طباعة
أظهرت لقطات مباشرة بثتها وكالة الفضاء الروسية روسكوسموس وصول مركبة فضائية روسية من طراز سويوز إلى محطة الفضاء الدولية وعلى متنها رائدة أمريكية ورائدان روسيان بعد انطلاقها من قاعدة بايكونور في قازاخستان اليوم الأربعاء.

ووصلت المركبة سويوز إم.إس-17، التي تقل رائدة الفضاء كيت روبينز وسيرجي ريجيكوف وسيرجي كود-سفيرتشكوف إلى محطة الفضاء الدولية بعد نحو ثلاث ساعات من الانطلاق، مما يرفع عدد طاقم المحطة إلى خمسة.

وتعمل روبينز في إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا)، وهي عالمة أحياء دقيقة وأصبحت 2016 أول من يضع تسلسلًا للحمض النووي في الفضاء.

وهذه آخر رحلة روسية مقررة لنقل طاقم يكون أحد أفراده من الولايات المتحدة، في نهاية اعتماد أمريكي طويل على روسيا في هذا الصدد، وذلك بعد أن استنفرت الولايات المتحدة قدرتها على إطلاق أطقم إلى الفضاء في مسعى لخفض كلفة إرسالهم إلى العالم الخارجي.

ومنذ انتهاء برنامج مكوك الفضاء عام 2011 اعتمدت ناسا على روسيا لنقل روادها إلى محطة الفضاء، وهي مختبر يدور حول الأرض على بعد حوالي 400 كيلومتر، وتتواتر عليه أطقم دولية من رواد الفضاء على نحو مستمر منذ قرابة 20 عامًا.

وفي 2014، أبرمت ناسا عقدًا مع شركة سبيس إكس التي أسسها ويرأسها الملياردير إيلون ماسك ومع شركة بوينج وذلك لتصنيع كبسولات فضاء منافسة سعيًا لعودة ناسا إلى الاستقلال برحلاتها.

وبفضل الصفقة التي بلغت قيمتها ثمانية مليارات دولار أرسلت سبيس إكس أول رحلة مأهولة إلى محطة الفضاء الدولية في مايو لتصبح أول رحلة تنطلق من الأراضي الأمريكية منذ قرابة عقد.

وقالت روبينز في مقابلة من مدينة النجوم في روسيا قبل انطلاق رحلتها "تربطنا شراكة رائعة. سنواصل تدريب الأطقم هنا وسيأتي رواد الفضاء إلى مركز جونسون للفضاء للتدريب".

وتعهدت ناسا وروسكوسموس بمواصلة الشراكة في إطلاق الرحلات الجوية، وتجريان محادثات لنقل رواد فضاء روس على متن مركبات أمريكية، ونقل رواد أمريكيين على متن صواريخ روسية عند الحاجة حسبما قال متحدث باسم وكالة الفضاء الروسية لرويترز.