رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«أهلًا بالمدارس».. طوارئ بالمحافظات استعدادًا للعام الدراسي الجديد

الثلاثاء 13/أكتوبر/2020 - 07:01 م
أهلًا بالمدارس
أهلًا بالمدارس
طباعة
مصطفى عبدالله ـ زينب علاء ـ ياسمين شعيب ـ محمد حفيظ ـ هبة عويضه ـ ولاء القاضي ـ اسراء توفيق

على قدم وساق تجرى أعمال الاستعداد للعام الدراسي الجديد وسط تشديدات مكثفة من الحكومة، لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية الطلاب ومسؤلي العملية التعليمية من كورونا، واستعدت مديريات التربية والتعليم في المحافظات لاستقبال الطلاب، وفق الإجرءات المتبعة التي أعلنت عنها وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

ففي القاهرة استعدت المحافظة للعام الدراسي الجديد بالعديد من التشديدات على أجهزتها بين مديرية الصحة والتربية والتعليم، بالتنسيق فيما بينهم بشأن الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا.
 اللواء خالد عبدالعال
اللواء خالد عبدالعال

وقال اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة أنه شدد على مديريات الصحة والتعليم للتنسيق فيما بينهم للإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد، بالتعامل بشكل مباشر داخل المدارس وذل بتعقيمها وتهيئتها أمام الطلاب وتطهير المراحيض داخل المدارس.
 الدكتور محمد شوقي
الدكتور محمد شوقي

من جهته، قال الدكتور محمد شوقي مدير مديرية الصحة أن التشديدات الخاصة بمواجهة فيرس كرونا جائت باهمية توفير مساحة بين الطلاب والتباعد بين التلاميذ كأبرز الإجراءات داخل المدارس بجانب تطهير المراحيض.

وأوضح شوقي في تصريحات لـ«الدستور» أن المديرية تأهبت لاستقبال العام الدراسي الجديد بنشر ولصق النشرات التوعوية والطرق السليمة للحفاظ على سلامة التلاميذ فيما بينهم بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم.
 التربية والتعليم
التربية والتعليم

ومن ناحيتها أعلنت مديرية التربية والتعليم أنه في حالة إكتشاف حالة كورنا داخل فصل سيتم إغلاق الفصل بالكامل وفي حالة عودة أكثر من تلميذ داخل المردسة سيتم إغلاقها، حسب خطة استقبالها للعام الدراسي الجديد في ظل إنتشار فيرس كورنا

وشهدت محافظة الإسكندرية، استعدادات بداخل المدارس والإدارات التعليمية لإستقبال العام الدراسي الجديد، في ظل الإجراءات الاحترازية التي يتم تطبيقها لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وتستقبل الإسكندرية العام الجديد بـ٢١ مدرسة بالإدارات التعليمية موزعه على 5 إدارات تعليمية بنطاق المحافظة.
 يوسف الديب
يوسف الديب
وقال يوسف الديب وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية، إن هناك إنشاء وتوسعات في٢١مدرسة بعدد فصول تصل ٤١٧ فصل ستدخل الخدمة، لتخفيض الكثافة في الفصول بدء من العام الدراسي الجديد.

وأضاف «الديب» أن هناك إنشاءات جديدة وتوسعات رأسية وأفقية بالمدارس وتشمل المدارس والفصول التعليمية الجديدة: «إدارة المنتزة بواقع ١٠مدارس بإجمالي عدد ٢٠٤ فصل دراسي، وإدارة وسط ٣مدارس بإجمالي عدد ٨٥ فصل دراسي، وإدارة الجمرك مدرسة واحدة بإجمالي عدد٦ فصول دراسية، وإدارة العجمي ٢ مدرسة بإجمالي ٢٣ فصل دراسي، وإدارة برج العرب ٥ مدارس بإجمالي ٩٩ فصل دراسي"، وسيتم العمل بهذه المدارس والفصول الدراسية مطلع العام الدراسي الجديد.
وقالت نادية فتحي مدير إدارة غرب التعليمية أعمال الصيانة بمدرسة الشهيد حازم اسامة الثانوية بنين ومدى استعداد المدرسة لاستقبال العام الدراسي الجديد، كما واصلت جولاتها بالمدارس لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية مع بدء العام الدراسي.

وفي إدارة المنتزة تابع شريف فتحي مدير عام الإدارة، وصفاء الحداد، مدير التعليم الفني استعدادات مدرسة الرأس السوداء الصناعية لاستقبال الدراسة، والانتهاء من أعمال الصيانة البسيطة، كذلك الانتهاء من تجهيزات التأسيس العسكري، وتجهيزات الفصول الدراسية والجدول المدرسي لبداية العام الدراسي الجديد.

وتفقد مدير الإدارة العديد من المدارس بنطاق الإدارة لمتابعة الاستعدادات النهائية لاستقبال العام الدراسي الجديد، وتفقد فصول المدرسة والمعامل وحجرات الأنشطة ودورات المياه وحجرة العزل الصحي.

وعقدت علا سليمان خليل مدير عام إدارة وسط التعليمية، اجتماعا بمدراء المراحل بالادارة بشأن الاستعداد للعام الدراسي الجديد ٢٠٢٠ - ٢٠٢١.

وتناول الاجتماع أهم المحاور الخاصة التي يجب اتباعها مطلع العام الدراسى الجديد، حيث أكدت على ضرورة الالتزام بخطة توزيع المناهج الدراسية وفق الخطة الزمنية للعام الدراسي الجديد الوارد من وزارة التربية والتعليم.

وأشارت إلى ضرورة توزيع الأدوار والمهام على أعضاء هيئة التدريس والعمل على سد العجز بالمدارس بالتنسيق مع التوجيهات العامة والفنية واتباع قواعد العجز والزيادة، وإعداد الجدول المدرسي وعلى أهمية إعداد جدول الإشراف اليومي، كما وجهت بضرورة إعداد خطة للمتابعة الميدانية للمرور على المدارس والتأكيد على نظافة المدارس من الداخل ودورات المياه مع التطهير الجيد حفاظًا على صحة أبنائنا.

وشددت على حسن سير العملية التعليمية مع بدء العام الدراسي الجديد واتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها تحقيق انتظام العملية التعليمية وفق القواعد المنظمة لها، واتباع كافة الاشتراطات الصحية واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة فيروس كورونا حفاظا على سلامة الطلاب وضرورة أحكام إغلاق المدارس مع بدء اليوم الدراسي.

كما قامت بمناقشة كل مايتعلق بشئون المراحل من النظافة والنظام والأمن والجداول، مؤكدة على توفير كاشف حرارة لكل مدرسة وسرعة حل كل السلبيات.
الدكتور سمير النيلي
الدكتور سمير النيلي
وقال الدكتور سمير النيلي وكيل وزارة التربية والتعليم في محافظة مطروح، إن المدارس بكافة الإدارات التعليمية بدأت الإعلان مع انطلاق العام الدراسي الجديد عن بدأ مجموعات التقوية المدرسية بالأسعار المناسبة التي حددتها الوزارة، وفق ظروف طلاب كل منطقة ووضعها بمكان بارز ليتسني للطلاب الاطلاع عليها والاشتراك بها.

وأكد على تخفيض نسبة 50% من الاشتراكات المحددة لكل الصفوف الدراسية لأبناء المعلمين بالتربية والتعليم، والطلاب أبناء الشهداء والطلاب الأيتام، بالإضافة إلى تخفيض نسبة 25% لباقي أبناء العاملين بالتربية والتعليم، وذلك بعد تقديم المستندات الدالة على ذلك.

وأوضح أن ذلك يأتي للقضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية وتوفير البديل التربوي المناسب للطلاب بجانب المدرسة والتخفيف عن كاهل أولياء الأمور، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية وفق التعليمات الوزارية للقضاء على تلك الظاهرة أسوة بما تم تنفيذه بالتنسيق مع مديرية أمن مطروح مارس الماضي.

وأضاف أنه تابع إجراءات تسليم أجهزة التابلت التعليمي البالغ عددها 1843 جهازًا، بمدرسة الشهيد طه ساطور الثانوية بنات، وسط مدينة مرسى مطروح وفقا للتعليمات الوزارية الواردة، تحت إشراف مسؤولي المخازن والأمن بتعليم مطروح.

وتابع أنه تم وصول الكتب المدرسية إلى مخازن المديرية الخاصة بالمرحلة الإعدادية والتعليم المجتمعي بنسبة 100% بينما وصل 90% من كتب الابتدائية، بالإضافة إلى 99٪ من كتب التعليم الفني.

وأكد محافظ مطروح على أنه وجه لشرطة المرافق بمتابعة جميع الإشغالات والباعة الجائلين حول المدارس، ومتابعة جميع المأكولات التي تباع في المحال بنطاق المدراس ومراجعة تاريخ الصلاحية ومدى جودة تلك الأغذية من قبل مديرية التموين.

وأشار إلى أنه وجه لرؤساء مجالس المراكز والمدن والقرى بأعمال النظافة المستمرة حول جميع المدارس والطرق المؤدية لها ومراجعة صلاحية وصيانة أعمدة الإنارة.
وتستعد مديرية التربية والتعليم بمحافظة المنوفية جهودها لانطلاق العام الدراسي الجديد، من خلال إجراء العديد من أعمال النظافة واتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وشملت الاستعدادات للعام الدراسي الجديد إجراء اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية جولة تفقدية بمدرسة الشهيد جودة شحاتة الابتدائية (إحلال كلي) والمقامة على مساحة 1.547 متر وبقيمة تعاقدية تقدر 5 مليون و290 ألف جنيه بنسبة تنفيذ 98% وبإجمالي 16 فصل دراسي.

كما تفقد مدرسة المساعي المشكورة الإعدادية (صيانة) وبقيمة تعاقدية تقارب 1 مليون و988 ألف جنيه بنسبة تنفيذ 90%، يأتي هذا في إطار خطة محافظة المنوفية للتوسع في إنشاء العديد من المدارس وتطوير ورفع كفاءة العملية التعليمية.
 المهندسة وفاء صبحي
المهندسة وفاء صبحي
أوضحت المهندسة وفاء صبحي مدير عام هيئة الأبنية التعليمية بالمنوفية، بأنه جار الانتهاء من كافة التشطيبات لـ5 مدارس (إنشاء جديد وتوسعة وإحلال جزئي وكلي) بمركز تلا بقيمة إجمالية تزيد عن 27 مليون جنيه بسعة 75 فصل دراسي، وهي مدرسة كوم الشيخ عبيد الثانوي (استكمال توسعة) ومدرسة ثروت السراج تعليم أساسي (إنشاء جديد) بكفر حمام ببابل، ومدرسة الشهيد جودة الإبتدائية (إحلال كلي) بمدينة تلا، ومدرسة الشهيد جميل ببابل (استكمال إحلال جزئي) والوحدة الابتدائية بكفر السكرية.

كما أشارت إلى أنه تم صيانة 5 مدارس بمدينة تلا (النيل الابتدائية وسعد درويش الإعدادية المشتركة بنسبة تنفيذ 100% وتم نهو الأعمال بهم والتسليم لدخول العملية التعليمية لهذا العام 20202021، ومدرستي المساعي المشكورة الإعدادية ومدرسة أم الأبطال الإعدادية للبنات بنسبة تنفيذ 90%، ومدرسة تلا الثانوية الصناعية بنات بنسبة تنفيذ 55%، بتمويل جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر كمنحة من بنك الاستثمار الأوروبي، بقيمة إجمالية تزيد عن 9 مليون جنيه بنسبة تنفيذ تصل من 55% إلى 100% ومن المقرر نهو جميع أعمال الصيانة لباقي المدارس نهاية هذا العام 2020 لدخول العملية التعليمية بالترم الثاني للعام الدراسي 20202021.

وأكد محافظ المنوفية حرصه على تطوير ورفع كفاءة العملية التعليمية من خلال التوسع في إنشاء العديد من المدارس بما يعزز مكانتها بصدارة محافظات الجمهورية باعتبارها أولى المحافظات في نسبة التعليم.
 محمد عبدالله
محمد عبدالله
وقال محمد عبدالله وكيل وزارة الفيوم، إنه تم الاستعداد التام على أعلى مستوى بجميع المدارس على مستوى المحافظة للعام الدراسي الجديد 2021 2020م، من خلال الاهتمام بنظافة المدرسة والحمامات ودورات المياه واستلام الكتب من مخازن الإدارة التعليمية التابع لها المدرسة وتوزيعها على التلاميذ قبل بدء الدراسة مع الأخذ في الاعتبار كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة خلال طابور الصباح وأثناء دخول الطلاب وداخل الفصول الدراسية والمتابعة المستمرة للطلاب خلال الفسحة المدرسية من خلال الإشراف التام للمعلمين على الطلاب طوال اليوم الدراسي، مع الأخذ في الاعتبار قياس درجات الحرارة للطلاب أثناء اليوم الدراسي وتجهيز غرفة بالمدرسة حال حدوث أي شكوى صحية.

وأضاف عبدالله لـ«الدستور» أنه أكد خلال اجتماعه بمديري الإدارات على ضرورة نشر التوعية الصحية للطلاب بطابور الصباح والإذاعة المدرسة ووضع لافتات للطلاب بالمدرسة يمكن قرأتها خلال اليوم الدراسي، مع الأخذ فى الاعتبار ضرورة التواصل المباشر والمستمر مع الوحدات الصحية التابعة والقريبة من المدرسة.

كما أشار إلى ضرورة تفعيل المجموعات الدراسية بالمدرسة والالتزام بالحضور مبكرا لجميع العاملين بالمدرسة، وبذل مزيد من الجهد والعطاء خلال اليوم الدراسي، وتوجية التلاميذ إلى متابعة القنوات التعليمية ومنصات التعليم الإلكتروني المخصصة في شرح المواد الدراسية والتعليمية بجميع المواد الدراسية.

وتستعد محافظة بني سويف لاستقبال العام الدراسي الجديد 20202021 حيث تقوم مديرية التربية والتعليم بتكثيف استعداداتها من خلال تجهيز المدارس التي ستدخل الخدمة لأول مرة والبعض الأخر الذي شهد إحلال وتجديد لتخفيف الكثافة الطلابية، والتنسيق مع مديرية الصحة لمواجهة ومنع انتشار فيروس كورونا.
 الدكتور محمد هاني
الدكتور محمد هاني غنيم
وقال الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف: «استعدينا للعام الدراسي الجديد لتطبيق الفكر الجديد نتيجة الظروف التي تشهدها مصر والعالم بسبب فيروس كورونا، ومن ناحية البنية التحتية طورنا 46 مدرسة بإجمالي 680 فصلًا ما بين إنشاءات ورفع كفاءة وإحلال وتجديد بتكلفة 286 مليون جنيه».

وأضاف «غنيم» في تصريحات لـ«الدستور»: «استعدينا للفترة القادمة بالإجراءات الاحترازية والتباعد وأخذنا خبرة من امتحانات الثانوية العامة ونتابع بشكل مستمر مع مديرية التربية والتعليم وتم تنفيذ خطة للمتابعة الميدانية للمرور على المدارس من خلال تيسير 2 أوتوبيس لكل إدارة تعليمية».