رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«أحدهما أنقذت زوجة الرئيس من ورطة».. حكايات فيفي عبده وسهير زكي

الإثنين 12/أكتوبر/2020 - 10:12 م
فيفي عبده
فيفي عبده
وائل توفيق
طباعة
سهير زكي كانت أول راقصة تذاع لها رقصة في نشرة الأخبار بموافقة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وهي رقصتها في فرح ابنة الزعيم الراحل، وعن ذلك قالت الأولى في تصريحات صحفية "مصر كلها شهدت تلك الرقصة في التلفزيون وبعدها بدأت العائلات الكبرى تطلبني بالاسم وتطلب مني الرقص بالبدلة نفسها".

وحكت سهير زكي، أنها فور وصولها قابلتها السيدة تحية زوجة عبدالناصر بترحاب شديد وقالت لها: "سهير من فضلك ساعديني أنا في ورطة، مش عارفة أعمل إيه في مراسم الفرح، يعني دخول المعازيم وظهور هدى وكيفية تقابلها مع زوجها هل يكون من هنا أم من عند السلم".

وعلى العكس تماما ما حدث لفيفي عبده وحكاية رقصتها في "ميت أبوالكوم" مسقط رأس الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وفقا لحوارها لجريدة "الأحرار" عام 1997.

كانت الحكاية بدأت عندما طلب أحد النواب من رئيس التليفزيون وقتها ظهور فيفي عبده فى برنامج "النادي الدولي" الذي كان يقدمه الفنان سمير صبري، وطرح عليها سؤالا فى البداية عن مكان نشأتها وأين تعلمت الرقص، فقالت من "ميت أبوالكوم" نفس مكان نشأة الرئيس الراحل فتغيرت ملامح وجه الأول بشكل واضح ونظر للمخرج وطلب حذف تلك المقدمة ولكن هذا لم يحدث، وأذيعت الحلقة كاملة وانقلبت الدنيا رأسا على عقب.

وحسبما حكى الفنان سمير صبري في حوارات صحفية، أنه قبل سفره إلى لندن أوصى مخرج البرنامج بحذف المقدمة، ولكن المخرج لم يحذفها وعرضت الحلقة، وانقلبت الدنيا رأسًا على عقب، ليتم التحقيق مع الجميع، ليثبت "صبري" أنه كان وقتها في لندن وأوصى بحذف المشهد الأول.

ليعلم بعدها الرئيس محمد أنور السادات، أن برنامج سمير صبري متوقف، ليأمر وقتها بعودة البرنامج علي الفور.