رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«تحولت لخردة».. «كورونا» يدمر سفن الرحلات التركية

سفن الرحلات التركية
سفن الرحلات التركية

أكدت صحيفة عرب نيوز أن سفن الرحلات البحرية التركية تحولت إلى قطع خردة بسبب فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أنه تم تفكيك السفن السياحية التي خرجت من الخدمة، الجمعة الماضي، في ألياجا بمدينة إزمير الساحلية غرب تركيا.

وذكرت الصحيفة أنه على رصيف بحري في غرب تركيا يتم تفكيك خمس سفن سياحية ضخمة لاستخدامها في الخردة المعدنية بعد أن دمر  فيروس كورونا السياحة التركية.

وفي مارس، أصدرت السلطات التركية أمرًا بعدم الإبحار لجميع السفن السياحية التي لا تزال سارية.

وأزال عشرات العمال يوم الجمعة الجدران والنوافذ والأرضيات والسور من عدة سفن في الرصيف في بلدة علياجا الواقعة على بعد 45 كيلومترا شمالي إزمير على الساحل الغربي لتركيا، وتم تعيين اختيار سفن أخرى للانضمام إلى تلك التي تم تفكيكها بالفعل.

وقال كامل أونال، رئيس جمعية الصناعيين لإعادة تدوير السفن، إنه قبل الوباء كانت ساحات تفكيك السفن في تركيا تتعامل عادة مع سفن الشحن والحاويات فقط، ولكن بعد الوباء، غيرت السفن السياحية مسارها تجاه ألياجا بطريقة مهمة للغاية، وكان هناك نمو في القطاع بسبب الأزمة، عندما لم تتمكن السفن من العثور على عمل، لجأت إلى التفكيك.

وأضاف أونال أن حوالي 2500 شخص عملوا في الفناء في فرق تستغرق حوالي ٦ أشهر لتفكيك سفينة ركاب كاملة، ووصلت السفن من بريطانيا وإيطاليا والولايات المتحدة.