رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 06 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

فاطمة الحصى: سنوات حكم عبدالناصر فترة نهضة تاريخية

الإثنين 28/سبتمبر/2020 - 02:13 ص
فاطمة الحصي
فاطمة الحصي
نضال ممدوح
طباعة
نصف قرن على الرحيل لكنه مازال باق في الوعي الجمعي المصري٬ مازالت صوره تزين حوائط بيوت ومحلات المصريين٬ حتى من اختلفوا معه أو مع سياساته مازالوا يحملون له الود والمحبة. إنه الزعيم جمال عبد الناصر والذي يمر اليوم خمسين عام علي مفارقته عالمنا.

استطلعت الــ"الدستور" آراء الكتاب والمثقفين حول حضور "ناصر" رغم غياب الجسد٬ ولماذا هذا الوهج ساري حتى الآن.

وفي هذا الصدد قالت الدكتورة فاطمة الحصي: "كان التعليم قبل الثورة قاصرا على القادرين باستثناء الأزهر والكتاتيب التى كانت تعمل على تحفيظ القرآن وتعليم اللغة العربية، مع تولى عبد الناصر قيادة الدولة وضع مشروعًا قوميًا لمصر؛ لأنه آمن بأن بناء دولة قوية يعنى ركيزة تعليمية قوية٬ من أجل ذلك أوكَل وزارة المعارف العمومية إلى كمال الدين حسين الذى تحولت الوزارة معه إلى مسمى آخر هو وزارة التربية والتعليم".

وتابعت موضحة: "دعم عبد الناصر المخصصات المالية للتعليم وذلك ببناء عدد كبير من المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية لمواكبة الزيادة السكانية؛ وجعل الزعيم التعليم الجامعى تحت إشرافه وذلك لإيمانه بأن طلاب الجامعات هم الوقود المحرك لبناء الدولة٬ كما اهتم بالمرحلة الثانوية وحرص على تنظيم الكشافة والجوالة ومنظمه الشباب لكى يشاركوا بها، كما أدخل التربية العسكرية فى المدارس الثانوية بعد هزيمة 67، بالإضافة إلى التوسع فى إنشاء مدارس جديدة فى القرى الكبرى والمناطق ذات الكثافة العالية".

واختتم: "وكانت الحملة الشهيرة بــ مدرسة كل ثلاثة أيام، كما توسع فى إنشاء المدارس الفنية والصناعية والتجارية لتخريج شباب صغير السن يعين فى الجهاز الإدارى للدولة أو فى مصانع القطاع العام بمجرد تخرجه؛ وأكاد أجزم أن فترة عبد الناصر هى فترة نهضة تاريخية فقد جعل التعليم محورا لسياسات الدولة وتعامل معه كونه قوميا تنمويا".

الكلمات المفتاحية