رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«اعتقدت أن محمود عبد العزيز كفيفا وكنت أساعده».. داود عبد السيد يكشف كواليس «الكتكات»

الجمعة 25/سبتمبر/2020 - 08:35 م
 محمود عبد العزيز
محمود عبد العزيز
وائل توفيق
طباعة
"مسافة هذا المشوار لا تتعدى تسعة شهور استغرقها الإعداد للسيناريو، عندما قرأت رواية إبراهيم أصلان (مالك حزين) أعجبت بها وقررت تحويل العمل الأدبي إلى فيلم سينمائي لأن الرواية تتضمن أبعادًا سينمائية جديدة".

حكى المخرج السينمائي داود عبد السيد عن كواليس عمله على فيلم "الكيت كات" وذلك في حواره لجريدة "الوفد" عام 1991.

وقال المخرج السينمائي إنه استكمل مشواره مع الرواية بالبحث عن أماكن التصوير والجلسات الطويلة مع أنس أبو سيف مهندس الديكور ليكون كل مشهد بالفيلم معبرًا عن حي الكيت الكات، بالإضافة إلى التلاحم والتقارب في الأفكار مع الموسيقار راجح داود صاحب الموسيقى التصويرية للفيلم.

وتابع داود عبد السيد: "العمل الفني المتكامل تمتزج فيه الموسيقى مع الصورة، وكانت الجلسات التالية مع الفنانين لأعطي صورة للعالم الذي أريده واعتقد أن نهاية المشوار كانت فيلما لن أندم على أن يحمل اسمي".

وعن تعاونه مع بطل الفيلم الفنان محمود عبد العزيز قال "عبد السيد"، إن الشيخ "حسن" هو الشخصية التي تعامل معها أثناء تصوير فيلم "الكيت كات"، فشخصية الفنان محمود عبد العزيز تلاشت مع الدور وأصبح كل منهما يعبر عن الآخر، خاصة بعدما تعامل أكثر من شخصية ضريرة وأتقن أداء دوره، قال: "حتى إنني كنت أمسك يده في بعض الأوقات اعتقادًا مني أنه ضرير".

وأكد المخرج السينمائي داود عبد السيد أن تأخر الفيلم كان بسبب عدم وجود منتج يساعد في إخراج الفيلم كما يريد.

الكلمات المفتاحية