رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 26 أكتوبر 2020 الموافق 09 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«في ذكرى رحيله».. ناهض حتر شهيد الكلمة الذي فضح الإخوان فقتلوه

الجمعة 25/سبتمبر/2020 - 07:33 م
لحظة إغتياله علي
لحظة إغتياله علي سلم قصر العدل بالأردن
نضال ممدوح
طباعة
في نهاية فيلمه المصير إختتم المخرج العالمي يوسف شاهين شريطه السينمائي بعبارة الفيلسوف العقلاني "ابن رشد": الأفكار والمعتقدات والمذاهب لها أجنحة كما الطيور تطير بها عاليا وتحلق بعيدا لتصل إلى الناس كافة". غاب ابن رشد والمقفع٬ السهروردي وابن عربي٬ الحلاج والفارابي وابن سينا٬ رحل الدكتور طه حسين٬ وعلي عبد الرازق٬ غيب القتل غيلة وخسة من الظهر الشهيدين فرج فودة والكاتب الأردني "ناهض حتر (1960 -2016)" والذي تحل اليوم الذكرى الرابعة لاستشهاده.

جميعهم غيبهم الموت أو الاغتيال٬ لكن مازالت أفكارهم ورؤاهم التنويرية العقلانية حاضرة٬ رحلوا بالجسد فقط لكن تظل أفكارها التي أناروا بها لكل البشر خاصة من المسلمين والعرب٬ حاضرة لها مريديها ومعتنقيها٬ وليس أدل على ذلك من تلك الحفاوة والتكريم التي استقبل بها كلا من: محامي ناهض حتر وابنه "معتز" وشقيقه الناشر الأردني "خالد حتر" في معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2017.

ففي اللقاء الذي شهده المقهى الثقافي بمعرض الكتاب٬ ما إن ذكر اسم حتر حتى ضج الحضور بالتصفيق الحار٬ وهو ما تكرر كلما ذكر اسمه٬ وفي أثناء مداخلات محاميه وولده وشقيقه.

اغتيل حتر في مثل هذا اليوم من شهر سبتمبر 2016 على سلم المحكمة التي توجه إليها بإرادة حرة كاملة٬ ليدفع عن نفسه ما نسب إليه من سب للذات الإلهية٬ لينفي عن نفسه إثارة النعرات الطائفية. على خلفية ما نشره على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لرسم كاريكاتيري يسخر فيه من رب الإرهابيين في داعش٬ وهو رسم تداوله أردنيون آخرون لم يجر توقيفهم يصور بطريقة ساخرة نظرة الدواعش إلى الإسلام والجنة المتمحورة حول الحوريات والنكاح، كما يعلن رموزهم باستمرار ومن دون خجل. كما أن ناهض حتر أصدر توضيحا يؤكد فيه القصد من الرسم ومن نشره. لكن كان الحملة التي شنها عليه الإخوان المسلمون والتكفيريون لم تهدأ حتى جرى اغتياله.

في كتابه "ربيع زائف.. نقد الثورات العربية لعام 2011" يقول حتر عن الإخوان المسلمين في الأردن عقب ثورات الربيع العربي:" في الأردن أدى انحسار التأثير السياسي للإخوان منذ خريف 2012 وتفككهم الداخلي وشعورهم بالهزيمة٬ إلى تشقق الطلاء الليبرالي عن شعارات الجماعة التي أعلن مراقبها العام "همام سعيد" صراحة السير بالبلاد نحو الدولة الدينية٬ وفي تعميم تسرب عمدا أعلن (الإخوان أنهم موكلون بالمسئولية الشرعية عن قيادة الشعب الأردني) ويفضح هذا الإعلان عن منهج معاد للديمقراطية والتعددية٬ (فالمسؤولية الشرعية) تجب سواها من الشرعيات الأدنى٬ كالشرعية الدستورية والانتخابية والثورية إلى آخره من الشرعيات بما فيها "الشرعية الشعبية" التي رفعها الإخوان شعارا دعائيا٬ وتحصر حق القيادة بتنظيم حاصل على التفويض الإلهي٬ وهنا ينتهي أي فارق من أي نوع بين الخط الإخواني وخط السلفية الجهادية. "

دفع ناهض حتر ثمن مواقفه فقد كان مقاوما وشجاعا٬ هو شهيد الكلمة الحرة٬ والفكر المتطرف المتشدد هو من أثار العوام من الناس ضده٬ بعث الإخوان المسلمين والمتشددين بتهديدات بالقتل إلى ناهض حتر٬ وجيشوا ضده. لكنهم لم ولن يستطيعوا أن يغتالوا أفكاره التي التف حولها محبوه في مصر وغيرها من دول العالم٬ كما أشار لنا شقيقه "خالد حتر" في حواره الذي كانت قد انفردت به الــ"الدستور" قبل ثلاثة أعوام٬ من أنه تم تأبين حتر في أغلب الدول العربية والأوروبية٬ إلا في بلده الأردن٬ أو كما قال: "لا كرامة لنبي في وطنه".