رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صحفي موالي لأردوغان: أنقرة سلمت القاهرة ملفًا حول ترسيم الحدود

أردوغان
أردوغان

كشفت صحيفة حرييت الموالية للنظام التركى برئاسة رجب طيب أردوغان، عن إرسال أنقرة ملفا رسميا إلى السلطات المصرية، بشأن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

ووفقا لمقال الصحفى التركى سادات أرجين، فإن مدير عام وزارة الخارجية والشؤون السياسية الثنائية والبحرية والطيران والحدود التركي، تشاتاي أرجيس، سلم القائم بأعمال جمهورية مصر العربية، عمرو همامي، ملفا رسميا برغبة تركيا في إبرام اتفاقية ترسيم حدود بحرية على غرار معاهدتها مع ليبيا.

وأوضح أرجين أن الملف يحمل رسائل تودد عديدة، أرسل بها وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، لكسب ود مصر، مؤكدا أن مصر لم تتخط حدود المياه الإقليمية التركية في الاتفاقية التي أبرمتها مع اليونان، واحترمت الحدود التركية، مشددا على أنه من غير المنطقي أن نتهم القاهرة بالتعدي على الحدود بسبب أي خلاف سياسي بين البلدين، وفقا لموقع تركيا الان.

وأعلن جاويش أوغلو، فى تصريحات سابقة، أن من الممكن إبرام اتفاقية ترسيم حدود بحرية مع مصر، مشيرا إلى أنه يجب إصلاح العلاقات السياسية، كما يجب عقد لقاءات على المستوى الاستخباراتي أكثر من ذلك.

ولفت الصحفى التركى إلى أن جاويش أوغلو خطط لإبرام اتفاقية بحرية مع حكومة الوفاق الليبية، على أن يعقبها اتفاق مشابه مع السلطات المصرية.

يذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، صرح الجمعة الماضية، بأنه من الممكن إبرام اتفاقية ترسيم حدود بحرية بين السلطتين المصرية والتركية.

وكانت الكاتبة الصحفية التركية الشهيرة بجريدة ملييت الموالية للنظام التركي، هاندا فرات، كشفت أن الاستخبارات المصرية والتركية تجريان مباحثات من أجل التوصل إلى اتفاقية ترسيم حدود بحرية على غرار اتفاقية مصر واليونان.

وزعمت فرات أن مصادر استخباراتية كشفت لها عن بعض ملامح العرض التركي المقدم إلى مصر، وشمل توفير تركيا لمصر مساحة حدود بحرية بقدر ثلاث جزر قبرصية، ما يفسح المجال واسعا أمام الحدود البحرية المصرية، كما زعمت أن السبب وراء ذلك هو شعور تركيا بأن اليونان استغلت مصر بهذه الاتفاقية التي أبرمتها الاتفاقية الموقعة بين أثينا والقاهرة.