رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مصر تجنى ثمار عامين من اللقاءات لمنتدى غاز شرق المتوسط

الأربعاء 23/سبتمبر/2020 - 01:42 ص
الغاز الطبيعي
الغاز الطبيعي
سيد ابراهيم - إيمان ماهر
طباعة
شهدت القاهرة أمس 22 سبتمبر 2020 احتفال التوقيع النهائي على ميثاق منتدى غاز شرق المتوسط، بما يؤسس المنتدى كمنظمة إقليمية دولية ومنصة لحوار سياسي منظم حول الغاز الطبيعي، ويؤدي إلى تطوير سوق غاز إقليمية مستدامة يمكنها إطلاق إمكانات موارد الغاز الكاملة في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

وتأتي تلك الخطوة التاريخية الهامة تنفيذًا للمبادرة المصرية التي أعلن عنها خلال القمة الثلاثية المصرية القبرصية اليونانية في أواخر 2018، وقد تم التنسيق مع الدول أعضاء المنتدى حول أسلوب التوقيع في ظل قيود السفر المرتبطة بجائحة كورونا، بحيث يشهد وزراء الطاقة لكل من "قبرص واليونان وإيطاليا وإسرائيل والأردن وفلسطين" الاجتماع عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مع الحضور الشخصي، من جانب سفرائهم لدى جمهورية مصر العربية، ليتم استكمال توقيع الدول الأعضاء بالتمرير عقب الحفل مباشرة.

وشهد الاحتفال حضور أهم الأطراف الدولية المؤثرة على أوساط صناعة الغاز والطاقة بالمنطقة والتي تهتم بالمنتدى، مثل الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا، فى ظل اهتمام إعلامي كبير.

وتأتي تلك الخطوة تتويجًا لعدد من الإنجازات المهمة والخطوات الجادة المتلاحقة التي تمت من خلال التعاون الوثيق المكثف بين الأعضاء المؤسسين للمنتدى، خلال الفترة من يناير 2019 إلى سبتمبر 2020، على النحو الذي اتخذه المنتدى منذ إطلاقه.

خطوات التعاون

في 14 يناير 2019، اجتمع وزراء الطاقة لكل من قبرص ومصر واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن وفلسطين في القاهرة كأعضاء مؤسسين لمنتدى شرق المتوسط للاجتماع الوزاري الأول، بحضور ممثلي الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي، وشهد الاجتماع إطلاق المنتدى كمنظمة حكومية مقرها القاهرة.

تم تشكيل فريق العمل رفيع المستوى في الاجتماع الوزاري الأول، وعقد اجتماعه الأول في 15 يناير 2019، ليكون بمثابة المجلس التنفيذي خلال فترة التأسيس، وتم تكليفه من قبل وزراء الدول الأعضاء للانتهاء من ميثاق المنتدى وتنسيق أنشطته حتى التأسيس الرسمي له، كما قدم الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي الدعم للمنتدى وأنشطته.

وضع المنتدى خارطة طريق تشمل المضى على التوازي في مسار الإنشاء الرسمي، بجانب تفعيل أنشطته من إعداد الدراسات والتواصل مع أطراف الصناعة لصياغة رؤية مستقبل الغاز بالمنطقة.

عقد الاجتماع الوزاري الثاني في القاهرة في 25 يوليو 2019، بحضور الولايات المتحدة وفرنسا كضيفين، وقرر وزراء الدول الأعضاء إنشاء اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز.

وعقدت اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز اجتماعها الأول في القاهرة في 6 نوفمبر 2019، بمشاركة وفود الدول أعضاء المنتدى وممثلي الولايات المتحدة وفرنسا والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي، بالإضافة إلى ممثلى أعضاء اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز، وفقا للترشيحات المقترحة من قبل الدول الأعضاء في المنتدى، حيث تم عرض أهداف اللجنة كمنصة لحكومات البلدان الأعضاء للمشاركة مع الجهات الفاعلة في الصناعة ذات الصلة، وتم الاتفاق خلال الاجتماع على أن تكون مصر رئيس اللجنة كونها رئيس فريق مجموعة العمل رفيعة المستوى، كما تم الاتفاق على تشكيل 3 لجان فرعية داخل اللجنة، وهي اللجان الفنية والتنظيمية والاقتصادية.

لم ينته العام الأول للمنتدى قبل إعداد دراسة، مولها البنك الدولي، حول الاستغلال الأمثل للبنية الأساسية للغاز بالمنطقة، وتم عرضها ومناقشة توصياتها على الاجتماع الوزاري.

وقد شهد العام 2020 منذ بدايته عملا مكثفا لأنشطة المنتدى برغم الظروف العالمية الخاصة بجائحة کورونا وتداعياتها على كافة الأنشطة ولا سيما على قطاع الطاقة.

وعُقد الاجتماع الثاني للجنة الاستشارية لصناعة الغاز في القاهرة في 14 يناير 2020، حيث تمت المصادقة على القواعد والإجراءات المنظمة لعملها من قبل مجموعة العمل رفيعة المستوى والاجتماع الوزاري، وعقدت اللجان الفرعية 3 اجتماعات منفصلة لمناقشة أولويات العمل التي سيتم وضعها في شكل خطة عمل لعام 2020.

وانعقد الاجتماع الوزاري الثالث في القاهرة في 16 يناير 2020، بحضور الولايات المتحدة وفرنسا كضيوف، وشهد الاجتماع التوقيع على ميثاق المنتدى بالأحرف الأولى، تأكيدًا على الانتهاء من مناقشته، وأعربت الولايات المتحدة وفرنسا عن اهتمامهما بالانضمام إلى المنتدى كمراقب وكعضو على التوالي، كما تم تقديم ميثاق المنتدى للاتحاد الأوروبي، وتمت الموافقة عليه في مارس 2020.

تواصل العمل داخل اللجان الفرعية للجنة الاستشارية لصناعة الغاز وعقدت اجتماعات منفصلة عبر الفيديو كونفرانس، خلال الأسبوع الأول من مایو 2020 لمناقشة خطط العمل المقترحة والتي تمت المصادقة عليها للتنفيذ من قبل مجموعة العمل رفيعة المستوى.

وفي الأسبوع الثاني من مایو 2020، عقد الاجتماع الثالث للجنة الاستشارية من خلال الفيديو كونفرانس؛ لتقديم خطة العمل المجمعة للجان الفرعية الثلاث وخارطة طريق اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز لعام 2020.

كما قدمت العديد من طلبات الانضمام إلى اللجنة من كيانات عالمية مختلفة، وتم قبول 9 أعضاء جدد استوفوا معايير العضوية للانضمام إلى اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز، وذلك خلال الفترة من نوفمبر 2019 إلى يونيو 2020، مما رفع عدد أعضاء اللجنة من 17 إلى 26.

عقدت مجموعة العمل رفيعة المستوى اجتماعيها السادس والسابع في مايو وأغسطس 2020، من خلال الفيديو كونفرانس؛ لمناقشة وإقرار خارطة طريق المنتدى للفترة التالية والاتفاق على أسلوب توقيع ميثاق المنتدى الذي تم الاتفاق على توقيعه أمس 22 سبتمبر 2020.

الكلمات المفتاحية