رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الأعلى للثقافة» ينظم أمسية شعرية عن المديح النبوي

الإثنين 21/سبتمبر/2020 - 11:03 ص
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
أقام المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمى ندوة بعنوان "المدائح النبوية فى الشعر العربى"، استضافها بيت الشعر العربى بالقاهرة "بيت الست وسيلة"، التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية، وجاءت الندوة فى إطار الصالون الأدبى للشباب بالمجلس الأعلى للثقافة، الذى تنظمه الإدارة المركزية للشؤون الأدبية والمسابقات بالتعاون مع قطاع الصندوق، واستضيف فيها الشاعران الكبيران أحمد سويلم وسعد عبد الرحمن.

كما شارك فى الأمسية نخبة من أصحاب المواهب الشعرية الذين حصلوا على منحة التفرغ من المجلس الأعلى للثقافة لعام 2019 2020، وألقوا بعضًا من قصائدهم فى المديح النبوى، ومن بين هؤلاء الشعراء: عمر فتحى، السيد فتحى، ماجدة قناوى، محمد أبو الحمايل، برهان غنيم، برهان غنيم، سامية سلوم، محمد حجاة، سحر كرم مرسى، كما شارك المنشد الشاب عبد الرحمن بخيت.

بدأ الحديث الشاعر السماح عبد الله مدير بيت الشعر مشيرًا إلى أن المديح النبوى هو الشعر الذى يمتدح النبى محمد (ص)، ويعدد صفاته الحميدة، ويصف الشوق له، والإشادة بغزواته، مرورًا بالأماكن والأحداث المقدسة التى شهدتها سيرته الكريمة، عقب هذا ذهبت الكلمة للشاعر أحمد سويلم، الذى أكد أن الرسول (ص) كان يحتفى بالشعر والشعراء؛ حيث كان الشعراء الصحابة الثلاثة: حسان بن ثابت، وعبد الله بن رواحة، وكعب بن مالك، يتميزون بالبلاغة والفصاحة فى اللغة العربية.

وأشار إلى أن قصيدة البردة لكعب بن زهير تعد من أشهر القصائد فى مدح الرسول، وتابع موضحًا أن الفرق بين شعر المديح النبوى والشعر الصوفى، يتمثل فى أن شعر المديح النبوى تدور فكرته بشكل عام حول مدح الرسول وصفاته، أما الشعر الصوفى فيهدف للتعبير عن المحبة لله ومناجاته، وما إلى ذلك مثل طريق الوصول إلى الله تعالى، ويتسم الشعر الصوفى بوجود ألفاظ ذات دلالات روحية شفافة، تسمو بالجسد وترتقى به إلى مقام روحانى.

ثم تحدث الشاعر سعد عبد الرحمن، مؤكدًا أن قصيدة (البردة) للإمام البوصيرى، تعدُّ أشهر القصائد فى مدح النبى (ص)، وهى قصيدة تضم 160 بيتًا، وتدور حول عدة موضوعات منها: مدح النبى (ص)، مولده، معجزاته، شـرف القرآن ومدحه، جهاد النبى (ص)، التوسل به ومناجاته.

ومن أشهر أبيات بردة للإمام البوصيرى:
مولاى صل وسلم دائمًا أبدًا * على حبيبك خير الخلق كلهمُ.

ختامًا جاء الشعر؛ حيث ألقى الشعراء: عمر فتحى، السيد فتحى، ماجدة قناوى، محمد أبو الحمايل، برهان غنيم، برهان غنيم، سامية سلوم، محمد حجاة، سحر كرم مرسى، بعضًا من قصائدهم فى المديح النبوى، وفى مسك الختام أنشد الشاب عبد الرحمن بخيت صاحب الصوت العذب، بعضًا من أُنشودات المديح النبوى، التى لاقت استحسان الحضور وتصفيقهم.
«الأعلى للثقافة» ينظم أمسية شعرية عن المديح النبوي
«الأعلى للثقافة» ينظم أمسية شعرية عن المديح النبوي
«الأعلى للثقافة» ينظم أمسية شعرية عن المديح النبوي
«الأعلى للثقافة» ينظم أمسية شعرية عن المديح النبوي