رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

كتاب جديد يرصد المؤامرة الكاملة ضد مشروع الرئيس السيسي

السبت 19/سبتمبر/2020 - 07:19 م
أوقفوا هذا الرجل
أوقفوا هذا الرجل
نعمات مدحت
طباعة
وثق الكاتب الصحفي بسام عبدالسميع الكود السري الحالي لعملية المؤامرة في كتابه الجديد الصادر اليوم عن دار الجمهورية للصحافة، والذي يحمل عنوان "أوقفوا هذا الرجل- شفرة المؤامرة على مصر"، عبر تفاصيل وتسريبات وشهادات أعضاء سابقين بالمنظمات التخريبية، ورصد لمشاريع قواعد عسكرية تركية في اليمن وإثيوبيا والصومال، وتواجد إسرائيلي مكثف في إثيوبيا ودول حوض النيل والمنطقة العربية.

وأوضح أن الرجل المقصود في عملية التآمر هو الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي أوقف سيناريو الخراب، وأعاد لمصر القدرة على الصمود وقيادة المنطقة مرتكزًا على قدرات فاعلة ومؤهلة لتحقيق التوازن الاستراتيجي والعسكري ومنع تمدد الفوضى والإرهاب.

وأشار الكاتب الصحفي بسام عبدالسميع إلى أن النظام الأردوغاني يشارك في تنفيذ المؤامرة بعد الحصول على وعود متنوعة من حليفته الصهيونية باللحاق بالاتحاد الأوروبي والبقاء في حلف الناتو وتوفير مناطق نفوذ في اليمن وسوريا ولبنان والعراق، حيث تعد المرحلة الحالية أخطر مرحلة في مشروع الشرق الأوسط الكبير- إسقاط مصر.

وبحسب الكاتب الصحفي بسام عبدالسميع: "تحمل السيسي مسئولية إنقاذ المنطقة والأمة في فدائية نادرة، دفعت المتآمرين للتخبط، فقد أسقط السياج العام لمشروع المؤامرة عبر القضاء على جماعة الإخوان الإرهابية، بعدما ظن المتآمرون أن مشروعهم حقق النجاح خلال عامي 2011 و2012، وجلسوا ينتظرون موسم الحصاد"، فيما خلعَ النظام الأردوغاني، عباءة الصمت معلنًا استضافة الهاربين من الجماعة، ودعمهم بالتحالف مع الصندوق القطري المخصص لدعم مشاريع الخراب بالمنطقة وفي مقدمتها مصر".

وأشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي بدعم من الجيش والشعب أسقط مسار التآمر الإرهابي الداخلي والخارجي، وأوقف بعضًا من خطط استهداف مصر وجيشها.

ونوه إلى أنه خلال عام 2012، عمدت قيادة الإخوان الإرهابية بتنسيق مع قيادة التنظيم العالمي للجماعة إلى تدفق السلاح والإرهابيين إلى داخل سيناء وعبر طرق عدة، مشيرًا إلى أن هذه الجماعات ستواصل أعمالها الإرهابية.

وأضاف مؤلف الكتاب أن مسرح العمليات يدور على مصر من الغرب والشرق والشمال والجنوب والعمق، فمن استئجار مرتزقة في الخارج والداخل وفبركات إعلامية وتقنية إلى وكلاء التخريب، مؤكدًا أن أردوغان يتآمر على كل ما هو عربي بالتنسيق مع جماعة الإخوان وأمريكا، باستخدام عناصر إرهابية تم تدريبها في تركيا ونقلها إلى سوريا مطلع العقد الحالي.

وقال: "شهدت المؤامرة على مصر والمنطقة مراحل تحول وتصاعد منذ الحرب على العراق في العام 2003، وصولًا لتدريب الجماعات الإعلامية والإرهابية، ومنظمات حقوق الإنسان، ومشاهير دعوات إسقاط الأنظمة".

ومن الجدير بالذكر أن الكاتب أصدر مؤخرًا كتابًا حول سد النهضة تحت عنوان "رسالة النيل إلى السيسي"، كما أصدر الكاتب أول كتاب عن موسم الحج للعام الجاري تحت عنوان "الحج الاستثنائي" مستعرضًا جهود المملكة العربية السعودية في إقامة شعائر الحج رغم الجائحة "كورونا".

وأصدر كتاب "مسافر في زمن المنع" رصد جائحة كورونا، كما أصدر مطلع الشهر الجاري رواية "صرخة 2020"، وتناول فيها تنبؤات تغير النظام العالمي، وحاز الكاتب عدة جوائز صحفية منها جائزة الإبداع الصحفي لعام 2006، وجائزة الصحافة العربية لعام 2017.