رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 07 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

صدور النسخة العربية لرواية «قصة حصار لشبونة» لـساراماجو

الخميس 17/سبتمبر/2020 - 08:34 ص
قصة حصار لشبونة
قصة حصار لشبونة
نضال ممدوح
طباعة
تصدر قريبًا عن منشورات الجمل٬ النسخة العربية لرواية "قصة حصار لشبونة" للروائي البرتغالي خوزية ساراماجو٬ ومن ترجمة علي عبدالرءوف البمبي.

وتعتبر هذه الرواية من أهم أعمال "ساراماجو"، الحائز على جائزة نوبل في الآداب عام 1998، وفيها يستعيد الكاتب بتهكم دقيق وحِرفية فنية مدهشة جانبًا من التاريخ، ألا وهو الحصار الذي فرضه البرتغاليون في عام 1147م على لشبونة العربية، وانتهى بسقوطها في أيديهم وطرد المسلمين منها.

وتكمن أهمية الرواية فيما تحفل به من تقنيات حديثة وخصائص أسلوبية متميزة، فهي مجال خصب للدراسات النقدية المتعددة، حتى وإن كانت متباينة الرؤى، لأن نصوصها قابلة للتأويلات المتنوعة والتفسيرات.

بطل الرواية يدعي "رايموندو سيلبا"٬ وهو رجل في بداية العقد السادس من العمر٬ يعيش بمفرده في أحد الأحياء القديمة في لشبونة الحالية، ويعمل مصححًا لدي إحدي دور النشر، حيث يقوم بمراجعة الكتب المختلفة التي تصدرها هذه الدار.

وفي أثناء مراجعته كتابا في التاريخ بعنوان "قصة حصار لشبونة" قام نتيجة لعدم اقتناعه ببعض الوقائع التاريخية التي يراها منافية للعقل والمنطق٬ بتغيير كلمة في إحدى جمل النص الأصلي٬ ووضع "لا" مكان "نعم" حولت الجملة من الإثبات إلى النفي٬ بحيث أصبحت هكذا: "لم يساعد الصليبيون البرتغاليين في حصار لشبونة والاستيلاء عليها".