رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 الموافق 12 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

خلاف داخل نقابة المهندسين بالقاهرة بعد الدعوة لعقد جمعية عمومية

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 11:46 م
 نقابة المهندسين
نقابة المهندسين بالقاهرة
محمد جعفر
طباعة
علقت نقابة المهندسين بالقاهرة، على ما أُثير بمواقع التواصل الاجتماعي من بعض المهندسين المنتمين لبعض التيارات النقابية التي خاضت انتخابات التجديد النصفي للنقابة 2020 ولم يحالفهم الحظ بالفوز بأى من المقاعد النقابية، وكذلك ممن لم تتسن لهم فرصة التمثيل بهيئة مكتب نقابة المهندسين بالقاهرة ودعوتهم لعقد جمعية عمومية بنقابة للمهندسين.

وأكدت أن موضوع الدعوة لعقد الجمعية العمومية والخاص بقيام نقابة المهندسين الفرعية بالقاهرة بالإعلان على صفحتها الرسمية على "فيسبوك" لإحدى شركات استصلاح الأراضي، تم مناقشته خلال اجتماع المجلس الأعلى لنقابة المهندسين المنعقد بتاريخ 31 8 2020 وتم حفظ الموضوع بعد تقديم الأوراق والمستندات الدالة على صحة ما جاء بالتعاقد وصحة الإجراءات التي قامت بها نقابة مهندسي القاهرة، خاصة أن السادة المهندسين الذين تعاقدوا مع الشركة لم يتقدم أحد منهم بشكوى ضد الشركة.

وشددت على أن الدعوة لعقد جمعية عمومية دون موافقة المجلس الأعلى للنقابة العامة طبقا لنص قانون النقابة رقم ٦٦ لعام ١٩٧٤ أمر غير قانوني، بالإضافة إلي ما تواجهه البلاد من تحديات وتدابير احترازية لمواجه فيروس كورونا المستجد كما أن هذا يشجع على انتهاز بعض الجماعات وأصحاب النفوس الضعيفة لهذه الدعوة ذريعة للتجمع، ونشر الأفكار السيئة ضد الدولة المصرية في ظل التحديات الخارجية التي تواجهها البلاد.

ودعت نقابة مهندسي القاهرة أعضاءها الكرام بتحري الحقيقة من مصادرها، بدلًا من الكلام المُرسل والمُغرض على صفحات شخصية بالاطلاع على أي إجراء تم وأي تعاقد أبرم.

كما أهابت نقابة المهندسين بالقاهرة بالسادة أعضاء الجمعية العمومية بضرورة تحرى الدقة عن ما يثار بمواقع التواصل الاجتماعى من دعوات هدفها إثارة الرأي العام، والدعوة إلى عمل تجمعات تخالف قوانين الدولة والتعليمات والإجراءات الواجب اتباعها في هذه الظروف واستغلالها إعلاميا من بعض الجماعات والقنوات الإعلامية لأغراض ضد الدولة المصرية، وزعزعة أمن البلاد مما يثير الشكوك حول دعوة بعض المهندسين لموضوع تم الانتهاء من بحثه ومناقشته باستفاضة باجتماع المجلس الأعلى المشار إليه، وتم حفظه وفى هذا التوقيت الذى تقوم النقابة بدورها الوطنى.

واختتمت: في ظل هذه الجهود الحثيثة نجد قلة قليلة تحاول تعطيل العمل النقابي تحت دعاوى شخصية وهو ما يجب أن نلتفت عنه جميعًا، وأن نلتف حول الأهداف العامة التي تخدم النقابة والسادة الزملاء الذين أولونا ثقتهم.