رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 02 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«جماعة الضلال».. الإخوان تواصل كذبها حول تخفيض رغيف الخبز

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 08:47 م
الإخوان
الإخوان
ميرفت فهمي
طباعة
مع اتخاذ الدولة ممثلة في الحكومة لأي قرار جديد، تبدأ جماعة الإخوان الإرهابية في حشد أذرعتها، الداخلية والخارجية لنشر معلومات كاذبة حول هذا القرار من شأنها تشتيت الرأي العام، بل إثارته في محاولة لإشعال غضبه، وكان من بين تلك القرارات التي لم تتركها الجماعة إلا ونشرت حولها الشائعات هو قرار وزارة التموين بتخفيض وزن رغيف الخبز ليصبح 90 جرامًا، لتحوله الجماعة بشائعتها لتخفيضًا إلى 20 جرامًا للرغيف.

لتبدأ تلك المحظورة وقناة الجزيرة القطرية، في ترويج صورًا مزيفة لشكل رغيف الخبز الجديد تثبت ادعائها الكاذب، فضلًا عن إطلاقها تصريحات غير دقيقة ونسبها لمسؤولين في الحكومة، لإشعال الغضب بين صفوف المواطنين، بالرغم من تأكيد الحكومة على استمرار دعم رغيف الخبز وتثبيت سعره.

وتفسيرًا لسلوكيات الإخوان تلك في إثارة الغضب والبلبلة في صفوف المجتمع، أكد سامح عيد، الخبير في ملف جماعات الإسلام السياسي، أن الإخوان متمرسة في صناعة الشائعات منذ الأيام الأولى لنشأتها وهذا من أهم أسلحتها ضد مخالفيها، فهي تنتظر أي لحظة غضب وضيق من قرار أو مسؤول لنشر شائعاتها.

وأوضح أن تلك اللحظات تمثل لها بيئة خصبة لانتشار الشائعات لإثارة البلبلة، ضاربًا المثل في تصرف الجماعة بعد قرار الحكومة بشأن رغيف الخبز وتزييفها للقرار ونتائجه من خلال نشرها صور رغيف خبز صغير يعد أقل من حجم الكف يحمله شخصًا مدّعيًا أنه هذا هو شكل وحجم الرغيف بعد تقليل حجمه، وهو الأمر المكذوب كليًا على أرض الواقع.

وجاء رد وزارة التموين والتجارة الداخلية الفوري عقب تداول الجماعة الإخوانية لتلك الشائعات، لتؤكد احتفاظ الرغيف بكامل مقوماته وخصائصه وأن وزنه لم ينخفض إلا ليصبح 90 جرامًا وليس 20 جرامًا كما ادعت، وذلك بعكس الصور المغلوطة المتداولة.

وأكدت الوزارة، أيضًا، بقاء سعر رغيف الخبز للمواطن المصري وهو 5 قروش على بطاقة التموين، وعدم المساس نهائيًا بهذا السعر.

ومن منطلق استخدام الحكومة بمختلف وزاراتها لمبدأ الشفافية في التعامل مع المواطن، أوضحت وزارة التموين كذلك استمرار تحملها لفَرق التكلفة الإنتاجية لرغيف الخبز الواحد التي تصل لأكثر من 50 قرشًا، وكذلك المحافظة على نفس الكميات المتوفرة للمواطن المصري يوميًا، مع 250 - 270 مليون رغيف في اليوم بأكثر من 30 ألف مخبز.

كما أكد الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن هناك 70 مليون مواطن مستفيد من الخبز المدعم، وأن تكلفة رغيف الخبز 62.5 قرش، والمواطن لا يحصل عليه بأكثر من قيمة 5 قروش وأن تكلفة الخبز المدعم 53.5 مليار جنيه سنويًا.

وضمانًا لتنفيذ منظومة الخبز الجديدة على أكمل وجه لم تترك وزارة التموين الأمور سدى لأصحاب المخابز، بل أن هناك من الأعمال الرقابية والإشراف الدوري على العاملين بالمنظومة ما هو يتم تنفيذه باستمرار؛ للتأكد من تطبيقها على النحو المحدد والأمثل.

من ناحيته، قال أحمد المهدي المشرف على قطاع الرقابة والتوزيع بوزارة التموين والتجارة الداخلية، إن هناك لجان متابعة على مدار اليوم، لبحث أي شكوى من قبل المواطنين بخصوص وزن رغيف الخبز، إضافة إلى تشديد الرقابة على المخابز والتأكد من وزن الخبز المدعم، مضيفًا أن أي مواطن يلاحظ أن حجم رغيف المدعم أقل من الوزن المقرر، عليه أن يبلغ وزارة التموين لمتابعة عمليات الغش.

كما نشرت وزارة التموين صورًا لرَغيف الخبز المدعم بعد تخفيض وزنه، مؤكدة أن هناك مرورًا دوريًا وميدانيًا على أرض الواقع على معظم المخابز على مستوى الجمهورية، لمتابعة سير العمل في المخابز وانتظام صرف الخبز للمواطنين بموجب البطاقات التموينية.