رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 02 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

فتحي قناوي:

فتحي قناوي: السبعينات والثمانينات مثلت ذروة جرائم الإرهابية فكريا وجنائيا

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 06:58 م
الجماعة الإرهابية
الجماعة الإرهابية
حسام الضمرانى
طباعة
قال الدكتور فتحى قناوي، أستاذ كشف الجريمة بالمركز القومى للبحوث الجنائية والاجتماعية، إن الجرائم الفكرية للجماعة الإرهابية كانت ذروتها فى سبعينات القرن الماضى، عندما استعان بهم الرئيس الراحل أنور السادات إلى جانب حركات الإسلام السياسى لضرب اليسار فى مصر.

وفيما يتعلق بذروة جرائم الجماعة الإرهابية جنائيًا، أوضح "قناوى" فى حديثه لـ"الدستور"، أن عقد الثمانينات فى القرن الماضى مثّل ذروة الجرائم الجنائية للجماعة وهو ما برز فى العديد من الجرائم فى محافظات مصر مع كل الفئات.

وأكد أستاذ كشف الجريمة بالمركز القومي للترجمة، أن الجماعة الإرهابية على مستوى الجريمة الفكرية كانت تعمل على مسألة استقطاب من هم خارج الجماعة لها، وأن يكون انتمائهم لها فقط وليس لأحد من خارجها، وأن أفكار حسن البنا وسيد قطب لعبت دورًا فى الترويج للجريمة الفكرية عند الجماعة الإرهابية طوال هذه العقود الماضية.