رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 26 سبتمبر 2020 الموافق 09 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تاريخ أسود.. جرائم نفذّتها الجماعة الإرهابية ضد المصريين

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 05:30 م
الاخوان
الاخوان
هاجر رضا
طباعة
"يا نحكمكم يا نقتلكم".. كان هذا ملخص تهديدات جماعة الإخوان الإرهابية للشعب المصري، ولم تستوعب الرد القاطع الذي أطلقه المصريون ضد التنظيم المتطرف، بعد جرائم عدة وأعمال تخريبية منذ 30 يونيو 2013 إلى الآن، وهذا بسبب رفض الشعب القاطع لوجودهم، وقرر الخروج عليهم وعزلهم عن سدة الحكم، فأصبح شغلهم الشاغل هو إشاعة الفوضى ومحاولة تدمير مصر، كما قالها أحدهم أثناء مظاهرات رابعة لإبقاء مرسي.

تستعرض "الدستور" أبرز الجرائم التي نفذّتها الجماعة الإرهابية في السطور التالية:-

يوليو 2013
في يوليو 2013، استخدم المتظاهرون السلاح ضد قوات الأمن، مما أدى لمقتل عدد من أفرادها، ومثّل فض الاعتصام بداية مواجهة بين شعب مصر وجماعة الإخوان المسلمين فقد تم حظر الجماعة وتصنيفها في خانة المنظمات الإرهابية وتم الزج بآلاف من أنصار وأعضاء الجماعة في السجن، نتيجة العمليات الإرهابية التي نفذوها.

بين السرايات
وفى أول شهر يوليو من عام 2013، اعتدى أحد عناصر الإخوان على "سايس" من بين السرايات بالضرب، للاختلاف على ركن سيارة، فأطلق وقتها الرجل رصاصة من سلاح آلى فى الجو، فرد أحد أبناء بين السرايات عليه، بإطلاق رصاصة أيضًا من "فرد خرطوش"، ثم تدخل الأهالى لفض الاشتباكات حتى لا تتطور الأمور أكثر مما كانت عليه.

اتخذت قيادات الإخوان قرارا بإحداث حالة من الفوضى بكافة أنحاء الجمهورية، لإرباك الأمن، وفى الثلاثاء 2 يوليو 2013، بدأت مجموعة من الإخوان فى الزحف إلى منطقة بين السرايات وهم يرتدون خوذًا، ولايف جاكت، ويحملون أسلحة آلية، وعندما حاول الأهالى اعتراضهم، ولم يكن أمامهم إلا الخروج فى الشوارع لحماية المنطقة حتى بدأت فى الثالثة عصرًا الاشتباكات الدامية، ووجه عناصر الجماعة الإرهابية الرصاص الحى للأهالي، ما أسفر عن 23 قتيلًا وإصابة 220 آخرين.

محاولة اغتيال
نجا وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم من محاولة اغتيال إثر انفجار سيارة مفخخة قرب موكبه، في سبتمبر عام 2013، ووقع الهجوم على موكب الوزير في شارع مصطفى النحاس بحي مدينة نصر أثناء انتقال الوزير إلى مقر عمله في وزارة الداخلية بوسط القاهرة.

مذبحة الفرافرة
في يوليو 2014، مجموعات مسلحة، هاجمت مجندين من قوات حرس الحدود، تابعين للكتيبة رقم 14 بمنطقة "الدهوس" في الوادي الجديد، أثناء تواجدهم بمنطقة الكيلو 100 بالمنطقة الواقعة بين واحة الفرافرة والواحات البحرية، ما أسفر عن مصرع 3 من المجموعات الإرهابية، التي هاجمت الكمين، واستشهاد 28 ضابطا ومجندًا.

اغتيال النائب العام
استهدفت الجماعة الإرهابية موكب النائب العام هشام بركات بسيارة مفخخة خلال تحركه من منزله فى مصر الجديدة والتوجه لمكتبه بدار القضاء العالي، في يونيو 2015 وهو تاريخ لا ينساه المصريون بعدما استهدفت الجماعة الإرهابية المستشار هشام بركات النائب العام صائما في نهار رمضان؛ بسيارة مفخخة.

الكاتدرائية المرقسية
قد قُتِل 24 شخصا وجرح 49 من النساء والأطفال في انفجار وقع في كنيسة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية في منطقة العباسية بالقاهرة خلال قداس الأحد في ديسمبر لعام 2016.

حافلة تقل مسيحيين
في مايو 2017، قتل 28 شخصًا غالبيتهم أطفال وأصيب 25 آخرون في هجوم مسلح على حافلة كانت تقل أقباطًا في محافظة المنيا جنوب مصر حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية مصرية، ويشكل الأقباط نحو 10% من سكان مصر، وتم استهدافهم مرات عدة في الأشهر الأخيرة من العام ذاته من قِبل تنظيم "الدولة الإسلامية".

مسجد الروضة
انفجرت عبوة ناسفة زرعها إرهابيون قرب مسجد بشمال سيناء، وانفجرت خلال تأدية المصلين لصلاة الجمعة، في نوفمبر لعام 2017، ما أسفر عن استشهاد قرابة 300 شخص، وإصابة العشرات بينهم أطفال.

يونيو 2019
استهداف كمين فى شمال سيناء، ما أسفر عن استشهاد 8 من قوات الأمن

معهد الأورام
في أغسطس عام 2019، وقع تفجير معهد الأورام ما أدى إلى استشهاد 20 مواطنًا وإصابة 47 آخرين.

مايو 2020
أفادت وزارة الداخلية أنه توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المزارع بشمال سيناء مقرا للإيواء والتدريب والتخطيط لتنفيذ العمليات العدائية وقيامهم بدفع عدد من عناصرهم للارتكاز بأحد المنازل بمنطقة بئر العبد للقيام بعمليات إرهابية بالتزامن مع عيد الفطر.

وتم استهداف الوكرين في توقيت متزامن وتبادل إطلاق الرصاص مع تلك العناصر مما أسفر عن مقتل 14 عنصر بالمزرعة وعثر بحوزتهم على 13 سلاحا آليا و3 عبوات متفجرة وحزام ناسف وجهاز لاسلكي، ومصرع 7 بالمنزل وعثر بحوزتهم على 4 أسلحة آلية وعبوتين متفجرتين وحزام ناسف، وأسفر التعامل عن إصابة اثنين من الضباط المشاركين بالمأمورية.