رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 02 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«أدوات رصد الأكاذيب».. كيف تكتشف فيديوهات الإخوان المفبركة؟

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 12:39 م
الإخوان
الإخوان
هاني سميح
طباعة
«كيف أتحقق من مصداقية الفيديو أو الصورة؟»، دائمًا ما يتردد هذا السؤال في أذهان المصريين، حين يواجهون «تريند» غير موثوق منه على منصات التواصل الاجتماعي والمختلفة، ما يخلق لديهم رغبة في التوثق من تاريخ والساعة التي نشر فيها، والمنطقة الجغرافية أيضًا، ومدى حداثة الواقعة أو ارتباطها بحدث قديم، خاصة إن تعلق الأمر بوقائع أمنية تمس حدثا كبيرا في الدولة، مثل ادعاء حدوث تظاهرات في إحدى المحافظات المصرية.

تروج القنوات الإرهابية فيديو مفبركا لإحدى التظاهرات بمعدل شهري، وتدعي من خلاله وجود شحنة غضب داخل المصريين يعبرون عنها من خلال المشاركة في هذه المظاهرات الوهمية، معتمدة في ذلك على صور وفيديوهات لمقاطع قديمة حدثت منذ سنوات عدة، لكنهم يكررون المشهد مرة أخرى من أجل زعزعة الأمن وتحريض المواطنين على التظاهر، ودائمًا ما تفشل مخططاتهم.

«الدستور» تجيب عن الأسئلة الشائكة بخصوص الأمر ونعرض أبرز أدوات البحث التي تساعد في التحقق من الفيديوهات المتداولة من قبل القنوات الإرهابية للتأكد من مدى مصداقية معلوماتها قبل النشر والترويج للأخبار المزيفة.

انتبه موقع «فيسبوك» مؤخرًا لخطورة الشائعات والأخبار المفبركة، أطلق ميزة جديدة متعلقة بالأخبار والتقارير التي تتم مشاركتها، ليتعرف المستخدم على الأشخاص الذين يقومون بمشاركة الشائعات والأخبار المغلوطة.

وتتمثل هذه الميزة في عرض علامة دائرية تحمل علامة تعجب (!) مع كل خبر، وبمجرد الضغط عليها تظهر للمستخدم مجموعة من المعلومات المرتبطة بالأخبار وتقدم سياقًا مختلفًا للخبر، مثل كاتب الخبر، وحساباته على منصات التواصل الاجتماعي، والأشخاص الذين شاركوا الخبر، كما إمكانية ظهور أهم المناطق الجغرافية على خريطة العالم التي تنتشر فيها مشاركة الخبر وكذلك بعض المقالات والأخبار المرتبطة به، وبذلك سيظهر أمام المستخدم سياق واضح ومتكامل للخبر المنشور، لكن هذه الميزة يتم استخدامها حاليًا في الولايات المتحدة الأمريكية فقط.

هناك وسائل أخرى يمكن التحقق منها مثل موقع «Snopes» الذي يكشف الأخبار الزائفة المنتشرة على الإنترنت، ويمكن استخدامه للتحقق من المحتوى الذي ينشره المستخدمون، وكذلك منصة «PeopleBrowser» التي تُتيح مراقبة وجمع الأخبار بحسب المكان والزمان، ويمكن تنقية هذه الأخبار بحسب مصداقيتها، كما يقيس هذا التطبيق تأثير مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي.

وللتأكد من مصداقية الفيديوهات المروجة، أسست منظمة العفو الدولية موقع «Youtube Data viewer»، الذي يساعد على التحقق من مقاطع الفيديو التي تم نشرها من قبل بتاريخ النشر، وهناك طريقة أخرى يعتمد عليها أغلب الأشخاص الراغبين في التقصي حول الأمر، وهي معاينة الفيديو المنتشر جيدًا قبل ترويجه، والتقاط صورة منه يوجد بها معالم واضحة، وعرضها على موقع «google reverse image»، ما يجعل الأمر سهلًا أمام الجميع.

أما عن التحقق من ماهية الصور المنتشرة، يمكن استخدام «Tineye»، وموقع «izitru»، و«google images»، والتي تساعد على عرض الصورة الحقيقية بتاريخ نشرها وموقعها الجغرافي، وفي حالة فشل هذا الأمر، يمكن الاستعانة بأداة «Invid» على متصفح «جوجل كروم»، وتتمثل مهمته في عمل بحث عكسي من خلال استخدام إطارات الصورة المختلفة لكشف أمرها الحقيقي، كل هذه الأدوات ساعدت في فضح أكاذيب الجماعة الإرهابية خلال السنوات القليلة الماضية، ما جعلهم غير قادرين على إقناع الشعب بادعاءاتهم المضللة.

الكلمات المفتاحية