رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 07 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الحكام»: التصوير وراء أخطاء الـ«VAR».. ونطالب بزيادة الكاميرات

الثلاثاء 15/سبتمبر/2020 - 08:11 م
وجيه أحمد
وجيه أحمد
محمد غبن
طباعة
رأى أحد أعضاء لجنة الحكام باتحاد الكرة، برئاسة وجيه أحمد، أن أخطاء تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR» فى مباريات الدورى الممتاز ترجع إلى عدم وجود معدات كافية من جانب التليفزيون المصرى لنقل المباريات بالصورة اللازمة لتطبيق التقنية بشكل جيد.

وقال عضو لجنة التحكيم، الذى طلب عدم نشر اسمه: «حكام الـVAR يعتمدون فى قرارهم التحكيمى داخل الغرفة الخاصة بهم على الصورة المنقولة لهم من التليفزيون على الشاشة، لكن عدد الكاميرات المتاحة فى جميع أطراف الملعب والجودة المنخفضة للصورة المنتجة تحد من قدراتهم على اتخاذ القرار الصحيح بصورة كبيرة».
وأضاف: «مباريات الدورى يتم نقلها بوحدات الـSD وليس الـHD عالية الجودة، لذلك فإن جودة النقل ليست فى أفضل صورة، كما أن عددًا كبيرًا من المباريات يتم نقله بـ٥ كاميرات فقط، وهو ما يصعب من مهمة حكام الفيديو، خاصة إذا ما علمنا أن الدوريات العالمية تُنقل بـ١٠ أو ١٢ كاميرا».
وعلمت «الدستور» أن أعضاء اللجنة الخماسية المعينة لإدارة شئون اتحاد الكرة، برئاسة عمرو الجناينى، استفسروا من أعضاء لجنة الحكام عن الأخطاء التى ظهرت فى المباريات الماضية، خلال تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد، وكيفية تجنبها مستقبلًا، حفاظًا على استقرار المسابقة وعدم إثارة الأزمات من قبل بعض الأندية.
فى السياق ذاته، رفضت الشركة الراعية فكرة الاستعانة بشركات إنتاج خاصة لمباريات الدورى، بسبب «التعقيدات» التى قد تواجههم فى الحصول على الموافقات الرسمية لذلك، إلى جانب تكلفة المباراة الواحدة، التى تصل إلى ١٠ آلاف دولار، بما لا يمكن للشركة تحمله.
واتفق مسئولو الشركة الراعية مع وجهة نظر لجنة الحكام فى أن الأخطاء ليست ناتجة عن قلة خبرة أو عدم كفاءة الحكام المصريين، وإنما بسبب إمكانيات التليفزيون، الذى لا يحصل على أى عائد مادى مقابل نقل المباريات، باعتبار أنه تليفزيون الدولة، ما يجعله غير قادر على توفير كاميرات كافية.