رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 28 سبتمبر 2020 الموافق 11 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بين اليونان والسويس.. كواليس مباراة انتهت قبل أن تبدأ

الثلاثاء 15/سبتمبر/2020 - 05:29 م
ملعب الاسكندرية 1960
ملعب الاسكندرية 1960
وائل توفيق
طباعة
على أرضية ملعب الإسكندرية في مباراة اليونان والسويس وقع حدثًا غريبًا، بعدما بدأ لاعبي الفريقين في مباراة اليونان والسويس التي أقيمت خلال يناير عام 1960 بدوري الدرجة الثانية المصري، في تجفيف أجسامهم تمهيدًا لعودتهم لأرض الملعب مرة أخرى، فما حدث أن حكم المباراة قد أطلق صفارة النهاية قبل موعد المباراة الحقيقي.

انتبه مراقب المباراة أحمد الخولي إلى أن حكم المباراة أحمد الطاهر قد أنهى المباراة قبل موعدها، لذا كان لابد من استعادة اللاعبين مرة أخرى لإتمام الوقت المتبقي للمباراة، بعدما قال «الطاهر»: «لابد من أن نلحق باللاعبين قبل خروجهم من الملعب».

بعدما أشار إداري الفريقين على اللاعبين أن يخرجوا مرة أخرى من أماكن الاستحمام، عادوا مرة أخرى إلى ارتداء قمصانهم وأحذيتهم وتوجهوا ناحية ملعب المباراة.

كان هذا الحدث غريبًا آنذاك، لذا تحدثت عنه غالبية الصحف المصرية وقتها، ونشرت كواليس المباراة في جريدة "الأخبار" في 1 يناير1960، بعناوين «استدعاء لاعبي السويس واليونان من تحت الدش لإكمال المباراة».

وجاء في نص الخبر: «على أرضية ملعب الإسكندرية، اتضح أن ساعة حكم المباراة أحمد الطاهر كانت متقدمة عن الوقت الفعلي بتسع دقائق، لذا لم يجد أمامه حلًا سوى أن يستدعي لاعبي الفريقين مرة أخرى لإتمام المباراة، وليحصل الفريقين على حقهم في الوقت الكامل للمباراة، وبعد توقف وصل إلى ثلاثة عشر دقيقة كاملة، عاد اللاعبون مرة أخرى من غرف الملابس إلى أض الملعب».