الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«وسط المناورات».. تصاعد الأزمة بين أنقرة وأثينا شرق المتوسط

المتوسط
المتوسط

تواصل تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان تصعيد التوترات في المتوسط، واتجهت البلدان منذ أمس الإثنين، نحو أزمة أخرى في شرق البحر المتوسط، خاصة بعدما أصدر أردوغان تهديدات حرب مباشرة ضد اليونان، مؤكدًا على عزم بلاده تمديد عمل سفينة المسح «أوروتش رئيس».

وأفاد تقرير لصحيفة «كاثمريني» اليونانية اليوم الثلاثاء، عن أن قرار أنقرة بتمديد فترة الأنشطة الاستكشافية لسفينة المسح «أوروتش رئيس» في مناطق داخل الجرف القاري اليوناني، أثار استجابة أثينا بمناورات الطيران التي بدأتها فجر اليوم، على مساحة كبيرة من جنوب كاسوس إلى الجنوب من كاستيلوريزو.

وذكر التقرير أن التدريبات ستتم في المناطق المدرجة في الاستشارة الملاحية، أو «نافتكس» التي أصدرتها تركيا داخل الجرف القاري اليوناني، وستستمر التدريبات والمناورات حتى مساء الخميس القادم.

من جهة، يثير تحرك تركيا لتوسيع أنشطة أوروتش رئيس بشكل أساسي العديد من العقبات أمام جهود الوساطة الألمانية، التي سيتم استكمالها اليوم بزيارات إلى كل من أثينا وأنقرة عن طريق وزير الخارجية الألماني هيكو ماس.

وفي غضون ذلك، قال أردوغان: "من الآن فصاعدًا، ستكون اليونان مسؤولة عن جميع النزاعات في المنطقة وستكون في وضع غير مؤات"، كما وصف مناورة الطيران التي أعلنت عنها أثينا بأنها غير مجدية.

وأشار التقرير إلى أنه قبل وقت قصير من تصريحات أردوغان، أعلنت أنقرة عن مناورات جديدة قبالة جنوب جزيرة كريت صباح اليوم في منطقة على بعد عدة أميال جنوب محافظة لاسيثي.

وفي السياق نفسه، تقوم أثينا ببناء شبكة من التعاون العسكري المهم، حيث من المتوقع أيضًا خوض التدريبات المشتركة مع طائرات رافال الفرنسية المتمركزة في قبرص، بالإضافة إلى أنه في الأيام المقبلة، ستجري جميع طائرات F-16 الأربع التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة المتمركزة حاليًا في سودا في جزيرة كريت تدريبات ليس فقط مع القوات الجوية اليونانية، ولكن أيضًا مع البحرية اليونانية.

ونوهت الصحيفة اليونانية على أن الأيام المقبلة، ستشهد مناورات بحرية كبرى، بما في ذلك اليونان وفرنسا وإيطاليا وقبرص في منطقة شرق البحر المتوسط.