رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 04 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الابتسامة اللثوية.. أنواعها وعلاجها

الثلاثاء 18/أغسطس/2020 - 08:16 م
الابتسامة اللثوية
الابتسامة اللثوية
نور أيمن
طباعة
تعتبر الابتسامة اللثوية "gummy smile"، مشكلة تؤثر على الأسنان، ولكن لا يمكن اعتبارها من ضمن الأمراض حيث يظهر الصف العلوي من الأسنان أصغر من السفلي، وتأخذ اللثة المساحة الأكبر، وتحتاج تلك المشكلة لتدخل جراحي.

يتحدث اليوم لـ"الدستور" أخصائي تجميل الأسنان وعضو الزمالة المصرية لجراحة الوجه والفكين، جودت مجركش، عن مشكلة الابتسامة اللثوية.

يقول "مجركش" إن الابتسامة اللثوية هي ظهور زائد للثة أثناء الضحكة وتعرف بظهور اللثة بشكل قوى، وملفت للأنظار أكثر من الأسنان نفسها.

وتندرج اللثة تحت الحالات المرضية عند زيادتها بـ3 مللي، وتعتبر من التشوهات إذا كانت أعلى من 7 مللي، مضيفة أنه لا بد من تجميلها عندما تكون سببا في تشويه الوجه ونازعة لتناغمه.

ما هي الابتسامة اللثوية؟
هي طريقة غير طبيعية عند الابتسامة التي عادة يظهر من الفم الصف العلوي والسفلي فقط من الأسنان، بالإضافة إلى جزء بسيط جدًا من اللثة العلوية يكاد لا يُرى على الإطلاق، ولكن للحالات الأخرى يختلف الأمر، لكن في حالة الابتسامة اللثوية تظهر نسبة كبيرة من اللثة.

ويأتي سبب ظهورها بشكل عام على العامل الجيني، فبنسبة كبيرة يكون أحد الأبوين أو كلاهما من أصحاب الابتسامة اللثوية يكون أبناؤهم هكذا.

أنواع الابتسامة اللثوية:
- حالات بسيطة برفع اللثة لأعلى الرخوة وإزالتها بالليزر أو المشرط.
- وجود عظم ولثة ماحيين شكل الأسنان بالأساس، ويتم هنا اللجوء لعملية تدعى "الجم ليفت"، ويتم خلالها رفع مستوى العظم واللثة معًا.
- أما النوع الأصعب يكون زيادة في البعد العمودي بالفك العلوي، وتكون هنا حاجة للحراجة مع التقويم.

علاج الابتسامة اللثوية:
تقويم، وجراحة عند التعقيد، وفيلر عن طريق طبيب تجميل الفك لديه القدرة على رؤية وجه المريض وتحديد مشكلته وما الذي يحتاجه.

كما يمكن أن يستخدم البوتكس عندما تكون الحالة ذات شفاه بعضلات قوية، حيث إنه يؤدي لارتخائها ويتم التخلص من الابتسامة اللثوية، مؤكدا أن الشفاه تلعب دورا في ظهور هذه الأزمة منها الشفاه الرفيعة أيضًا.

مشاكل أخرى للفم
"الضب"، أو بروز الفك العلوي:
هي حالة معقدة يتم حلها بالعمليات الجراحية بجانب التقويم، حيث يتم تصغير عظم الفك العلوي وإزالة الزوائد جراحيًا، وإرجاعه لمكانه باستخدام الشرائح والمسامير.

وهناك حل بديل للعمليات الجراحية وهي التحرك بالمريض في سن صغيرة بدءا من عمر الـ8 سنوات لتجنب العمليات الجراحية، ويعتبر هنا التقويم التقليدي حلًا أمثل لحل أزمة اللثة الزائدة.