رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 21 سبتمبر 2020 الموافق 04 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الثقافة» تفوز بمنحة مقدمة من الاتحاد الأوروبى

الخميس 13/أغسطس/2020 - 11:12 ص
إيناس عبد الدايم
إيناس عبد الدايم
جمال عاشور
طباعة
فازت وزارة الثقافة بمنحة مشروع كريتيف سيركلز Creative Circles المقدمة من مجموعة معاهد الاتحاد الأوروبي الوطنية للثقافة يونيك EUNIC ممثلة فى معهد جوتة، وتعد أول حاضنة أعمال لشباب رواد الأعمال في المجالات الثقافية في مصر، وتهدف للتدريب على تسويق المنتج الثقافى.

وقالت إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، إن المشروع أول حاضنة لرواد الأعمال، وفازت به الوزارة بعد منافسة مع مجموعة كبيرة من المشروعات الثقافية التي تقدمت بها عدد من المؤسسات الخاصة والحكومية.

وأشارت إلى أن ملف المشروع أعده محمد عبدالدايم مدير إدارة التدريب بالإدارة العامة للتنظيم والإدارة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس المجلس الأعلى للثقافة، ويتم تنفيذه من خلالها بهدف تعزيز، وتمكين وتطوير منظومة الاقتصاد الإبداعي خاصة المتعلقة بالصناعات الثقافية والحرف التراثية عن طريق دعم المؤسسات والأفراد، وتعتمد على تقديم محتوى علمى وتدريبى احترافى بواسطة مجموعة من الخبراء الأكاديميين والمحترفين فى مجال ريادة الأعمال، حيث يتم تبنى الاقتراحات والمبادرات ذات الأثر المجتمعى، ووضعها تحت مظلة الوزارة وإتاحة الفرصة لعرض الإنتاج المميز فى مختلف مواقعها.


وتابعت: تنفيذ المشروع يسهم فى خلق كثير من فرص العمل التى تنعكس إيجابًا على الدخل القومي لتحقيق التنمية المستدامة من خلال رؤية مصر 2030، مؤكدة أنه يستهدف العاملين بقطاع الصناعات الثقافية والشباب من رواد الأعمال المتخصصة بجانب المؤسسات والفرق التى تقدم منتجات وخدمات ثقافية بإقامة ورش عمل خاصة بصناعة السياسات المحفزة للصناعات الثقافية والإبداعية والتدريب على مراجعة القوانين والتشريعات المتعلقة بها واختبار الافكار وانتقاء المبادرات وفقًا لمعايير محددة، مشيرة إلى أنه يأتى استكمالًا لمشروع الاقتصاد الإبداعي الذي نفذه المجلس الثقافي البريطاني في القاهرة في الفترة ما بين 2018 إلي 2020.

وقالت سوزان هوهن مدير عام معهد جوتة بالقاهرة، والمدير الإقليمي لشمال إفريقيا والشرق الأوسط إنه تم إسناد إدارة المشروع للمعهد بصفته ممثلًا لمجموعة المعاهد القومية للثقافة بالاتحاد الأوروبي في مصر، والتي تضم 11 عضوًا، مضيفة أن المشروع يعزز المشاركة الثقافية الأوروبية المصرية كقوة دافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، وتتوافق أهدافه مع الاهتمام المشترك لوفد الاتحاد الأوروبي في القاهرة ومجموعة معاهد الاتحاد الأوروبي الوطنية للثقافة في مصر "يونيك".