رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 الموافق 05 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أضرار كبيرة في فيلا ليندا سرسق جراء انفجار بيروت (صور)

الأحد 09/أغسطس/2020 - 07:09 م
فيلا ليندا سرسق
فيلا ليندا سرسق
إيمان عادل
طباعة
نشرت جميعة التراث لنا بيروت صورًا للأضرار التي لحقت بفيلا ليندا سرسق التراثية في الأشرفية
وذلك عقب انفجار مرفأ بيروت، وتظهر الصور التي التقطتها إنعام خالد التلف الواضح في حوائط المبني والأخشاب والنجف.

وتتكون الفيلا من طبقتين وتمتاز بأسلوب العمارة اللبنانيَّة التي تتشكَّل من ثلاث قناطر خارجيَّة وداخليَّة، هذه التفاصيل التي شاعت في العمارة اللبنانية منذ 1840، وباتت العلامة الفارقة في الهندسة الخارجيَّة والداخليَّة.

يبرز الطابع الشرقي في الداخل، بدءًا من المدخل الذي يتميَّز بطلائه باللون الأزرق الداكن، وحضن مرآة كبيرة مصنوعة من الصدف الدمشقي الشهير، إضافة إلى قطعتي "باهو"، موزّعتين إلى ناحيتي اليسار واليمين، ومُطعّمتين أيضًا بالصدف الدمشقي، وقد وضعت عليهما الشتول، في حين تتوسّط المدخل طاولة خشبية مستديرة، وضعت عليها قطعة أثريَّة على شكل إناء.الواجهات الخارجيَّة مزخرفة بالزجاج المُلوَّن، الذي يتناغم مع الألوان في الداخل والخارج. أمَّا الأرضيَّة فهي من الرخام الأبيض المُطعّم بالرخام الأسود على شكل مربَّعات.

تتألف الفيلا من صالة استقبال كبيرة ومستطيلة مبهرة بزخرفاتها ونقوشها على السقف والجدران والأبواب، حيث الطابع الشرقي يطغى على المكان، فيما تتوسَّط الصالة بركة رخامية، ونافورة. وتتوزَّع على الجوانب واجهات زجاجيَّة تضمُّ بعض التحف والقطع الأثريَّة والمعروضات النادرة التي تعود ملكيتها للعائلة التي بنت الفيلَّا. وتتوزَّع أيضًا القناطر الثلاثيَّة في داخل البهو؛ لتشكِّل امتدادًا للقناطر الخارجيَّة، بشكل لافت ومتجانس.

إلى جانب البهو الكبير، تقع الغرفة الشرقيَّة ذات المجلس التي يتخذ من الديوانية تصميمًا له، وهو يتميَّز بنقوش غنيَّة، مع تحفٍ أحضرتها المالكة معظمها من سوريا، وهي تعتبر اليوم من القطع النادرة التي تضفي على الفيلَّا قيمةً أثريَّةً وتاريخيَّةً.

الجدير بالذكر أن الفيلَّا تحوَّلت منذ سنة 2013 إلى مكان تُقام فيه المناسبات والمعارض، بإدارة فندق "لو بريستول بيروت"، إلى جانب كونها مفتوحة للزيارة والاستكشاف في أوقات مُعيَّنة.