رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 26 سبتمبر 2020 الموافق 09 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

اعترافات محمود ياسين.. «فضلت تجسيد شخصية زبال عن أستاذ جامعي»

الخميس 06/أغسطس/2020 - 06:42 م
محمود ياسين
محمود ياسين
وائل توفيق
طباعة
"فتاة من إسرائيل، لم يكن هذا هو اسم الفيلم، اسمه الأصلي ظل الشهيد، وهو قصة وسيناريو وحوار رفيق الصبان ومصطفى محرم ومن إنتاج محمد راضي، وإخراج ابنه إيهاب راضي، وهو أول عمل سينمائي له".

هكذا بدأت يتحدث الفنان محمود ياسين لجريدة "الأهالي" 1999، عن الأفلام السينمائية التي قدمها خلال فترات حياته.

يعتبر الفنان محمود ياسين فيلم "فتاة من إسرائيل" واحدًا من أشرف وأنبل الأعمال السينمائية التي قدمها في حياته، وتم تصوير الفيلم في طابا، كما أنه الحلم الذي كافح شعب مصر كي يستعيده من المستعمر الصهيوني، عبر معارك أكتوبر، ومن خلال سبع سنوات من المعارك الدبلوماسية.

كتب الفنان محمود ياسين بعض الأعمال السينمائية والدرامية، وقال أنه كتب الكثير للسينما والدراما التلفزيونية، خاصة الأعمال التاريخية، قال: "كتبتها بنسبة 70 في المائة إلى 90 في المائة، بالاتفاق مع المخرج وصاحب السيناريو".

وكتب الفنان محمود ياسين مسلسل "رياح الشرق" كاملًا، من الألف إلى الياء، واستغرق في كتابته حوالي 12 سنة.

ويرى الفنان محمود ياسين، أن وظيفة الفنان رصد الحركة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، محليا وعربيا وعالميا، ففي فيلم "انتبهوا أيها السادة" فضل أن يجسد دور جامع القمامة، عن دور أستاذ الجامعة الذي رشحه له المخرج والمنتج، وذلك لأن شخصية جامع القمامة طفت على السطح لتعبر عن مرحلة سياسية واقتصادية واجتماعية، وأصبح "الزبال" نموذجًا للرجال فارغي الروح، وشديدي الثراء، رجال معهم الاموال، بلاثقافة ولا وعي ولا قيم.