رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 25 سبتمبر 2020 الموافق 08 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

اعترافات سناء جميل: لا أملك مقومات الجمال.. والنقد الموجه لي «هايف»

الثلاثاء 04/أغسطس/2020 - 06:46 م
سناء جميل
سناء جميل
وائل توفيق
طباعة
"مشكلتي الأساسية أن صوتي عال جدًا وتلك طبيعتي، والناس تاخد الحكاية على أنها عصبية، بالإضافة إلى أنني أنفعل بكل شيء أحكيه، فأنا إنسانة مليئة بالنبض، أحب الحياة، شديدة الديناميكية، يعني بالصعيدي دمي حامي، وأكره الباردين".

هكذا تحدثت الفنانة سناء جميل في حوارها لجريدة "الأهرام العربي" 1998.

وقالت الفنانة الراحلة سناء جميل، إن هذه الصعبية التي أخذت عنها بالخطأ، لم تؤدي لخسارتها المقربين منها، لأن من يصادقها يعرفها جيدًا، قالت: "أنا ست دوغري، أحس بأي إنسان يكلمني وأشعر بمدى صدقه من عدمه، ومشكلتي أنني شديدة التلقائية وكل حاجة أحسها أقولها بسرعة ودون تردد فليست عندي توازنات، ولا يعني ذلك أنني أسب الناس، ولكن أعبر عن رأيي بطريقة مهذبة وأكره أن يتعامل أحد معي على أنني لا أفهم أو غبية لأنني أرى أنه هو الغبي".

الفنانة سناء جميل، لا تعرف المجاملة، بل تقول لكاتب السيناريو أو المؤلف الذي يكتب عمل لا يعجبها، إنه لا يعجبها بشكل واضح وصريح، "دون لف أو دوران"، هذا هو عرفها في الحياة.

أما عند بدايتها ودخولها في الوسط الفني، قالت الفنانة الراحلة إنها أحبت الفن وأخلصت له وحاربت كثيرًا لتدخله، رغم أنها لا تملك مقومات الجمال المتعارف عليها، لكنها كانت مؤمنة بموهبتها.

وشاركت الفنانة سناء جميل في بعض الإعلانات التجارية، لكنها اعترفت عن ذلك وقالت: "لا أجد تعارضا بين تقديم فن راق وتقديم الإعلان خاصة أنني قبل التصوير زرت الصحراء مع صاحب الإعلان ورأيت وعرفت أنه سيوفر 135 فرصة عمل، وأعتقد أن باب الحجز أغلق في هذا المشروع مباشرة بعد الإعلان لمصداقيتي الكبيرة، والنقد الموجه لي "هايف" وسفه لن أرد عليه".