رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 27 سبتمبر 2020 الموافق 10 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

سيد عويس.. «عاش هنا» فى السيدة عائشة

الإثنين 03/أغسطس/2020 - 02:58 م
سيد عويس
سيد عويس
حسام الضمراني
طباعة
وضع جهاز التنسيق الحضاري، برئاسة المهندس محمد أبو سعدة لوحة باسم الدكتور وأستاذ علم الاجتماع الراحل سيد عويس (1903_1988م) في شارع المحروسة رقم 50 في السيد عائشة؛ وذلك ضمن مشروع "عاش هنا".

مسعد سيد عويس، نجل الأكاديمي الراحل، أكد لـ"الدستور"، أن وضع لوحة في مكان سكن سيد عويس لافتة طيبة من قبل وزارة الثقافة المصرية تهدف لإحياء ذكرى أبناء مصر الحقيقيين ممن أفنوا حياتهم فى محبة العلم والوطن.

الدكتور سيد عويس، عميد علماء الاجتماع في الوطن العربي، ولد في فبراير عام 1903م، القاهرة وتوفى في 16 يونيو 1988م. قضى حياته في البحث عن الظواهر الاجتماعية والعادات السلوكية والموروثات القديمة التي تتحكم في المجتمع العربي بصورة عامة والمجتمع العربي المصري بصورة خاصة، كميدان رحب لدراساته المعمقة، ولاسيما أن هذه الظواهر المبنية على ذهنية مركبة تسيطر بشدّة على واقعه الراهن، وتتحكم في ردود أفعاله، وفي قرارات مصيرية بالغة الأهمية.

يعتبر الدكتور سيد عويس الضمير الحيّ للمجتمع في همومه الذاتية وتطلعاته المستقبلية، حيث حمل بأمانة تاريخه الذي أحبه إلى حدّ الهيام به، وعايشه بشفافية، وحلّل ظواهره وسماته العامة وأبدع في نظرياته، تاركًا عطاء خصبًا من الكتب والدراسات والمحاضرات، التي لمست جذور المجتمع بالنقد والتحليل والإرشاد النفسي والتوجيه التربوي، لكيلا يجد الإنسان نفسه في عزلة واغتراب في وطنه.

كان الراحل الكبير يؤمن بالتجربة الذاتية ويعتقد أنها بأهمية المدرسة والجامعة والكتاب. قال لابنه الدكتور مسعد عويس: «سافر.. وعش تجربة جديدة دون وجل.. فالتجارب الإنسانية الواعية قناديل في دربنا الطويل الذي قد لايكون مفروشًا بالورود».

من أقواله التي سجلّها له مفيد فوزي ما معناه: «ارصد الظواهر.. اهتم بالعلم فهو سفيرنا للغد.. افتتح النوافذ المغلقة لأصحاب الأفكار المبتكرة.. لاتخف من أفكار جريئة.. فالجرأة هي شباب العقل».