رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 30 نوفمبر 2020 الموافق 15 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«جريمة الفيرمونت».. فتاة تواجه 8 شباب بقضية اغتصاب قبل 6 سنوات.. والفندق يرد

السبت 01/أغسطس/2020 - 05:23 م
اغتصاب
اغتصاب
سمر عبدالله
طباعة
كرأس جبل من الثلج، بدأت قضايا التحرش والاغتصاب تطفو على السطح فى المجتمع المصري، لاسيما من بعد قضية الشاب أحمد بسام زكي المتهم بالتعدي جنسيًا على عدد من الفتيات، ومنذ تلك الواقعة وتحرك الجهات الحقوقية والأمنية المختصة فى مصر، وبدأت قضايا التحرش تخرج للعلن شيئًا فشيئًا.

ولعل آخر تلك القضايا ما يعرف إعلاميا "جريمة الفيرمونت" ورغم أنها تعود لقبل 6 سنوات فى 2014، إلا أنها أصبحت حديث السوشيال ميديا، حيث أقدم 8 شباب على اغتصاب فتاة بعد أن خدروها أثناء حفل ولم يكتفوا بذلك بل وقعوا بأسمائهم على ظهرها وصوروها فيديو لابتزازها إذا حاولت التحدث عن الواقعة والإفصاح عنهم، بحسب المزاعم المتداولة.

القصة بدأت بعدما نشر حساب "assault police" على "تويتر" الذى نشر سابقا شهادات الاعتداءات اللي ارتكبها أحمد بسام زكي، حتى تم القبض عليه بعد ظهور الحالات فى النيابة، وهو نفس الحساب الذى بدأ أيضًا فى تفجير جريمة الفيرمونت ثم حذف التغريدات وتم اغلاق الحساب بزعم وجود تهديدات بالقتل لأصحاب الحساب تم ربطها بأصحاب النفوذ أسر المتهمين، ثم ظهر حساب آخر "cairo gang rapists" ويواصل النشر عن تفاصيل القصة.

وعلى أثر ذلك طالب المجلس القومي لحقوق المرأة الفتيات بعدم الخوف والاستسلام الذي يجعلهم يرفضون رواية ما تعرضن له من وقائع تحرش مؤلمة، حتى خرجت ضحية لواقعة تحرش هي الأكثر شهرة على وسائل التواصل الاجتماعي عن صمتها، وروت ما حدث لها في القضية المعروفة إعلاميا باسم "جريمة الفيرمونت".


تفاصيل الواقعة
بدأت القصة عبر موقع تويتر، من خلال 4 تغريدات لحساب الفتاة التي تعرضت للاغتصاب، حيث قالت الفتاة: "الحادثة الأولى لعام 2014.. قامت مجموعة من 7-4 رجال أقوياء للغاية باغتصاب فتاة بعد حفل خاص في فيرمونت ووضعوا مخدر في مشروبها دون علم وأخذوها إلى جناحهم حيث تناوبوا اغتصابها".
وأضافت الفتاة: "أخذوا فيديو لكل شيء ليتباهوا به لأصدقائهم بعد ذلك عندما انتهوا من اغتصابها، وقعوا على جسدها بأول حرف من اسمه "S" وهو الرجل الذي صور الفيديو وأظهره لأصدقائه بل أرسله لبعضهم.. هذا عندما تم تداوله حقا".
وأشارت الفتاة: "لكن وجهه لا يظهر هناك ثلاثة رجال آخرين بالفيديو OH،KM وآخر أنهم أصدقاء مع أشخاص أقوياء للغاية لهذا السبب لم تتحدث الفتيات منذ سنوات! اغرد هذا بشكل مجهول لأنني خائفة على حياتي وسوف يتم تعطيله بعد ذلك".
واستكملت: "قام مغتصبو العصابات بذلك لأكثر من 6 فتيات.. وقاموا بعمل العديد من مقاطع الفيديو الأخرى كانت هؤلاء الفتيات خائفات من التحدث لسنوات، حان الوقت لتلتقى جميع الفتيات هذه هي ثورة المرأة، حان وقتها لاستعادة العدالة".

الفندق يرد
لم يكن الفندق بعيدا عن ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي.. حيث أصدر الفندق بيانا منذ قليل، جاء فيه: "نحن على دراية ونتابع ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حادثة قد تكون وقعت بالفندق أثناء حفل خاص بأحد منظمي المناسبات، والحفلات في عام 2014، حيث تواصل على الفور فريق عمل الفندق بالمجموعات المسئولة عن تداول تلك الأخبار لتقديم المساعدة والدعم".
وأضاف الفندق: "حيث أن أهم أولوياتنا دائما ما كانت سلامة وأمن ضيوفنا وزملائنا، هذا ويلتزم فريق إدارة الفندق وجميع الزملاء بمساعدة السلطات والجهات المعنية المخولة في حالة فتح تحقيق رسمي وسنواصل تقديم دعمنا المطلق في هذا الشأن، في هذه الأثناء قلوبنا ودعواتنا لأي شخص قد يكون تأثر بهذا الحادث المؤلم".

كايرو زووم
وعلى حساب كايرو زووم، كتب الحساب إنه تم حذف كل ما هو متعلق بحفل 2014.. الأمر الذي تسبب في هجوم رواد مواقع التواصل الاجتماعي عليه.