رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 04 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

طبيب نفسي يوضح طرق التأثير بالإيجاب بين أفراد الأسرة في الأعياد

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 01:06 م
الاستشاري النفسي
الاستشاري النفسي جمال فرويز
نور أيمن
طباعة
تنتشر بعض المشاعر السلبية أثناء أيام العيد ويتعرض الكثير لنوبات كآبة، بسبب الإجهاد أو تغير شكل الاحتفالات، بالإضافة إلى قلة التواصل بين بعض أفراد الأسرة، ولكي يحصل الإنسان على السعادة يجب عليه التفكير بشكل إيجابي.

وقدم الاستشاري النفسي جمال فرويز، بعض النصائح للقدرة على التفكير بشكل جيد وإيجابي بالتزامن مع عيد الأضحي المبارك:

التفكير من جديد، وضرورة تغيير المنظور الخاص بكل شخص وإعادة صياغة الأفكار بايجابية للقدرة على التخلص من السلبيات، وقضاء أوقات المناسبات بشكل مختلف.

كما نصح باغتنام الأفراد لفرصة الإجازات للتنزه بالحدائق أو النوادى الرياضية، وقضاء الأوقات مع الأصدقاء وقضاء وقت ممتع، لتحسين الحالة النفسية وكسر الروتين اليومي في العيد.

السيطرة على ردود الفعل التلقائية التي يمكن أن تخلق مشكلة، كما يجب أن يفهم الأشخاص طريقة ردة فعلهم الطبيعية للتعامل مع الآخرين بود لنشر البهجة والفرحة.

محاولة العمل على الاحتفال ولو بأشياء بسيطة، لأن ذلك يعتبر وسيلة رائعة لتعزيز السلوك الجديد، قائلا: "مانخليش الأفكار السلبية تتغلب علينا".

البحث عن أشياء تغير المزاج خلال أيام العيد من طرق ترفيه مختلفة كحفلات الشوي، والتجمع العائلي.

ويمكن التخلص من روتين أيام العيد بقراءة بعض الروايات المختلفة، سواء كوميدية أو رومانسية أو الخيال العلمي، على تعايش الفرد لوقت قليل مع ذلك العالم، أو الخروج لزيارة الأصدقاء والأقارب.

الكلمات المفتاحية