رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الهلالى: المصريون نجحوا فى معركة الوعى فى ثورة يونيو

سعد الدين الهلالي
سعد الدين الهلالي

شدد الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، على ضرورة أن يستفتي الإنسان قلبه وعقله وضميره في كل شيء يُملى عليه، متابعًا: "اوعى تصدق فتوى تخالف إللي جواك".

وأضاف سعد الدين الهلالي، خلال تقديم برنامج "كن أنت" المذاع عبر القناة الأولى المصرية، مساء الإثنين، أن هناك تحديات تواجه كل من يستفتي قلبه، لافتًا إلى أن هذه التحديات ممنهجة ومستمرة من أجل تجميد العقول وإبعاد الإنسان عن ذاته وإغفاله عن تحكيم قلبه وضميره.

وتابع أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أن الشعب المصري نجح في استفتاء قلبه وعقله وضميره في ثورة ٣٠ يونيو، مؤكدًا أن الشعب المصري نجح في معركة الوعي، حيث كانت له أهداف وهي استرداد حكم مصر من تجار الدين، وبناء وإعمار وطنه ليسع كل أبنائه كشعب واحد.

وفي تصريحات سابقة، قال الدكتور سعد الدين الهلالى، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن الله لم يرسل دينه من أجل السلطة ولو أنه فعل ذلك لكان الرسول سلطان الأرض والرسول صلى الله عليه وسلم كانت وظيفته البلاغ، والرهان على البشرية أن تثبت المعادلة وأن تنشر العدل فى الأرض.

وأضاف "الهلالي" خلال تقديمه برنامج "كن أنت" المذاع على القناة الأولى المصرية، أن ثورة 30 يونيو هي ثورة الفرقان، والتي فرقت بين أهل الرشد وأهل الاستخفاف وأهل الرشد هم أهل المسئولية وغير المسئولين من أطفال ومجانين وأهل الاستخفاف، وهم الذين يفرطون في عقولهم وقلوبهم وانقادوا خلف من أراد اقتيادهم.

وتابع "الهلالي": الشعب العظيم وقف في 30 يونيو وأوقف أهل الاستخفاف الذين أرادوا حكمنا بزعمهم أنهم سيدخلون الجنة لا أنهم جاءوا لتلبية مطالبنا.