رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رحلة حنين حسام من رقص «تيك توك» إلى السجن

حنين حسام
حنين حسام

قضت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، اليوم الإثنين، بمعاقبة حنين حسام بالحبس سنتين وغرامة 300 ألف جنيه، لاتهامها بالتعدى على القيم والمبادئ الأسرية، وترصد "الدستور" في التقرير التالي رحلة "حنين" بداية من فيديوهات الرقص على تطبيق "تيك توك" إلى صدور حكم الحبس.

فيديوهات رقص
بدأت حنين حسام طالبة كلية الآثار جامعة القاهرة، بنشر مقاطع فيديو لها وهي ترقص تارة وتستعرض جسمها تارة متعمدة لزيادة عدد متابعيها عبر السوشيال ميديا، واستخدمت أسلوبًا استفزازيًا للرد على متابعيها، مما أدى إلى غضب متابعيها والترصد لها، لكنها كانت تستمر في المقاومة على نفس النمط غير معترفة بخطئها، مخالفة بذلك قرارات جامعة القاهرة التي تحرص على أن يكون الطالب مسئولا عن تصرفاته.

الفيديو المتسبب في القبض عليها
بداية انفجار الأزمة على وسائل التواصل الاجتماعي، عندما دعت "حنين" الفتيات عبر "تيك توك" إلى دخولهن على التطبيق لنشر مقاطع لهن مقابل الحصول على أموال واشترطت أن تكون الفتيات متجاوزات سن الـ18 عامًا، وأن يكن حسناوات المظهر خاصة أن معظم المتابعين لها فتيات غير مدركين مخاطر تلك التطبيقات، وذلك مقابل مبلغ تحصل عليه من إحدى الجهات.

القبض على حنين حسام
وتلقى رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت العديد من الشكاوى المقدمة ضد حنين حسام، موضحة أن سلوكها لا يتوافق مع سلوك طالبة بجامعة عريقة كجامعة القاهرة، ما أدى إلى التحقيق معها وفصلها من كلية الآثار فصلًا نهائيًا، وتلقى النائب العام بلاغا ضدها واستدعاها للتحقيق واستمر التحقيق معها قرابة الـ 4 أشهر وكان اليوم الموافق 27 يوليو، هو يوم الجزاء.

وقال والد "حنين" بعد صدور الحكم لـ"الدستور، اليوم الإثنين: "هنستأنف على حكم الحبس، بنتي نشرت صور بس، لا قتلت ولا زنت ولا سرقت، بنتى بتموت عايز أقعد معاها 5 دقايق بس، ارحموني عايز أقعد مع بنتى، الدنيا كلها صور اشمعنا بنتى دي".

وفور سماع الحكم انهارت المتهمتان من البكاء، فيما صرخت حنين حسام: "والله مظلومة معملتش حاجة"، بينما تعرضت مودة الأدهم لحالة من الإغماء فور صدور الحكم، كما انهار أهالى المتهمين خارج قاعة المحكمة.