رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 05 ديسمبر 2020 الموافق 20 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«أنتِ النص الحلو».. كيف حمت الحكومة صحة المرأة المصرية مجانًا؟

الإثنين 27/يوليه/2020 - 04:58 م
صحة المرأة
صحة المرأة
سالي رطب
طباعة
"أنتِ النص الحلو" شعار رفعته وزارة الصحة بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي بتخصيص مبادرات صحية تستهدف صحة المرأة المصرية، من خلال إطلاقها في كل محافظات مصر على التوالي.

وأطلقت وزارة الصحة مرحلتين في المبادرة، وأعلنت منذ ساعات قليلة عن المرحلة الثالثة التي تم التجهيز لها من ديسمبر 2019 ليتم إطلاقها في الربع الأول من 2020 ولكن كانت قد تأجلت بسبب فيروس كورونا المستجد.

"الدستور" تعرض مع إطلاق المرحلة الثالثة القصة الكاملة لمبادرة صحة المرأة، وتواصلت مع بعض المستفيدين منها.


- مستفيدات من المبادرة: "اطمنا على صحتنا مجانّا"

"اطمنت على نفسي ومدفعتش ولا مليم"، هكذا بدأت سهر يوسف حديثها عن مبادرة صحة المرأة التي تم إطلاقها في يوليو الماضي، وقالت " عرفت عن المبادرة من التليفزيون والمساجد القريبة من منزلي، موضحة أعيش في مدينة صغيرة في محافظة الدقهلية وأي خبر جديد يستهدف سكان المدينة يتم الإعلان عنه من خلال المساجد ليصل لأكبر عدد من السكان، وهذا ما تم بعد الإعلان عن استقبال مراكز الصحة لحملة الكشف عن سرطان الثدي".

وتابعت "لأنني لم أتعد بعد الـ 30 من عمرى كان الكشف بالفحص العادي دون استخدام أجهزة، لكن السيدات اللواتي تخطين ال40 من عمرهن يتم الكشف عليهن بالأجهزة المتخصصة كما علمت منهن، مشيرة إلى أن هذه الحملة ساعدت الكثير من السيدات اللاتي لا يستطعن دفع ثمن الكشف عند طبيب متخصص كما وفرت لهم الأدوية بدون مقابل".

سارة حبيب، قالت إن كل الوحدات الصحية التي تستقبل حملات صحة المرأة مجهزة بكل الأجهزة اللازمة، مضيفة " نشكر الدولة على هذه المبادرة التي توفر لنا خدمات صحية لا نستطيع الحصول عليها إلا من خلال دفع مبالغ ضخمة للأطباء".

وتابعت "أفضل ما في هذه المبادرة أنها توفر أطباء في تخصصات مختلفة، سواء باطنة أو قلب أو جراحة للكشف عن الأمراض المزمنة مع سرطان الثدي".


- 3 مراحل لمبادرة صحة المرأة لفحص ملايين السيدات

في يوليو 2019، أُطلقت أول مبادرة لدعم صحة المرأة، ووفرت هذه المبادرة التي دعمها الرئيس عبد الفتاح السيسي، فحوصّا طبية لأكثر من 2.2 مليون امرأة، واستهدفت هذه المبادرة 28 مليون امرأة من سن 18 سنة فأكثر، للكشف عن سرطان الثدي والأمراض المزمنة.

وتقدم وزارة الصحة والسكان من خلال مبادرات صحة المرأة الفحص مجانا وتحيل المشتبه والمتوقع إصابتهم بسرطان الثدى إلى مراكز الفحص الدقيق للتأكد من الإصابة من عدمها، من خلال بطاقة الرقم القومى فقط ويمكن لأى سيدة من أي محافظة إجراء الفحص الطبي على أن يتم إحالتها لأحد مراكز العلاج بالمحافظة التى تم توقيع الكشف الطبي بها، وليس المحافظة محل السكن.

ولم تمر سوى 4 أشهر على المرحلة الأولى حتى تم إطلاق الثانية في نوفمبر من ذات العام، للكشف المبكر عن أورام الثدي، والضغط، والسكر، والسمنة في 11 محافظة، واستهدفت المرحلة الثانية 10 ملايين سيدة، وشملت المرحلة الثانية 1300 وحدة صحية ويعمل بها ما يقرب من 1700 فريق، جميعهن من السيدات وليس بينهم أطباء ذكور أو تمريض.

وبدأت الوزارة التجهيز للمرحلة الثالثة منذ نهاية 2019 على أن يتم إطلاقها في الربع الأول من 2020، إلا أن الظروف الاستثنائية التي مر بها العالم في هذه الفترة بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد وقف حائلا.

وبعد إلغاء الكثير من الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها مع انتشار فيروس كورونا، أعلنت وزارة الصحة عن عودة عمل مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، ولكنها وضعت بعض الشروط لمنع انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد وسط التجمعات، فنصحت الوزارة السيدات بزيارة الوحدة الصحية التابعة لمحافظتهن، من السبت للخميس من الساعة 9 صباحًا وحتى 3 مساءً، ومتاحة طوال أيام الأسبوع، على أن يتم يوميًا استقبال من 20 لـ 30 سيدة مع اتباع كل الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة كل سيدات مصر.


- نساء مصر في الإحصائيات الرسمية

وبلغت نسبة الإناث في مصر حسب آخر تقرير صدر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة 47.5 مليون نسمة بنسبة 48.5% من عدد السكان، وبلغ العمر المتوقع للنساء في مصر 75 عاما، وبلغت مساهمة المرأة في قوة العمل بمصر نسبة 21%، كما بلغت نسبة الإناث اللواتي يعملن بعمل دائم 89%.

وأشارت الإحصائيات إلى أن نسبة الإناث في التعليم العالي بلغت 49%، وبلغت نسبة القيد في التعليم الابتدائي 98% من عدد الإناث، ونسبة قيد الإناث في التعليم الإعدادي 93%، و65% في الثانوي.