رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذى
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذى
وائل لطفى

«عمليات عسكرية».. هل يتكرر مشهد اغتيال سليماني بعد زيارة رئيس الأركان الأمريكي لإسرائيل؟

سليماني
سليماني

أجرى الجنرال مارك ميلي رئيس هيئات الأركان المشتركة للجيش الأمريكي، أمس الجمعة، زيارة إلى إسرائيل، التقى خلالها عددا من القادة السياسيين والعسكريين هناك.

وتعد زيارة ميلي للمحتل الإسرائيلي هي الثانية له منذ توليه منصب رئيس أركان الجيش الأمريكي في سبتمبر 2019، ما يجعل زيارته اليوم تحمل العديد من الدلالات.

كواليس الزيارة
التقى ميلي ببنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، وكان الاجتماع بحضور رئيس الأركان الإسرائيلي، ما يعني أن النقاشات تركزت على العديد من الجوانب العسكرية.

وبعدها، عقد رئيس الأركان الأمريكي اجتماعا مع بيني جانتس وزير الدفاع لدي الاحتلال الإسرائيلي، رئيس الوزراء البديل، مع وجود كوخافي أيضًا، بالإضافة إلى لقائه بيوسي كوهين رئيس جهاز الاستخبارات "الموساد"، وهو ما يرجح أن الفترة المقبلة ستشهد تعاونا كثيفا عما سبق لتنفيذ عمليات تغير مجرى الأحداث، وكذلك منع التهديدات الإيرانية التي تحيط بتل أبيب.

وزار ميلي قاعدة "نفاتيم" الجوية العسكرية، وهي خطوة تؤكد أن الزيارة تتضمن التخطيط لحدث ما، لكونها تأتي بعد نحو أسبوعين من وجود وفد هندسي وفني من شركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية للصناعات العسكرية، بشكل سري في تلك القاعدة، لمهمة تطوير طائرات الشبح "F35"، وبرامجها التي تستخدم في الحرب الإلكترونية.

وتضمنت عملية التطوير برامج حجب الرادارات الأرضية، والتشويش على الصواريخ طراز "أرض - جو"، والتمكن من اكتشاف الطائرات المعادية، وكذلك أنظمة الدفاع الجوي.

التخطيط لعمليات عسكرية
شملت زيارة ميلي، أمس، مناقشة التهديدات الإيرانية ضد إسرائيل، ضمن مباحثات أمريكية إسرائيلية لتنفيذ عدد من العمليات العسكرية ضد أهداف إيرانية، تحديدا داخل سوريا، خاصةً أن تل أبيب نفذت عدة غارات ضد دمشق في الآونة الأخيرة.

ومن المرجح أن يكون هناك تخطيط ما بين تل أبيب وواشنطن لتنفيذ عمليات اغتيال ضد شخصيات إيرانية، خاصةً أن الغارات التي شنتها إسرائيل ضد سوريا، يوم الثلاثاء الماضي، ضد مواقع عسكرية إيرانية، أسفرت عن اغتيال 6 أشخاص، كان بينهم أحد كوادر حزب الله اللبناني، ما يعني أن إسرائيل تسعى لتوسيع ضرباتها، وقد تطال اغتيال شخصيات هامة، خلال الأيام المقبلة.

قصف سوريا
وبالتزامن مع زيارة رئيس الأركان الأمريكي، شن طيران الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس، قصفا عنيفا على منطقة القنيطرة، ضد أهداف تابعة للجيش السوري، بعد إطلاق صاروخ من الأراضي السورية، صباح الجمعة، ضد طائرة إسرائيلية مسيرة.

وأكد جيش الاحتلال أنه يعتبر سوريا هي المسئولة عن إطلاق الصواريخ من أراضيها تجاه إسرائيل.

كواليس الزيارة الأولى واغتيال سليماني
وتثير زيارة ميلي التساؤلات، خاصة أنه أجرى ميلي زيارته الأولى إلى إسرائيل في 24 نوفمبر 2019، والتقى خلالها أفيف كوخافي رئيس أركان جيش الاحتلال، وتباحثا حول خطط عملياتية، والتهديدات الأمنية التي تحيط بتل أبيب تحديدا الخطر الإيراني.

وبعد تلك الزيارة بـ40 يومًا فقط، نفذت الولايات المتحدة عملية اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، خلال وجوده في سوريا، وهي عملية شاركت فيها إسرائيل بمعلومات –على الأقل- حول وجود وتحركات سليماني في الفترة التي سبقت اغتياله.