رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 15 أغسطس 2020 الموافق 25 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«دار العربى» تنشر الترجمة العربية لرواية «مصنع الأحذية»

الأربعاء 15/يوليه/2020 - 05:09 م
رواية «مصنع الأحذية
رواية «مصنع الأحذية
حسام الضمراني
طباعة
انتهت دار العربي للنشر والتوزيع من الترجمة العربية لثاني رواية لها من أمريكا "مصنع الأحذية" لجيفري لويس والتي ترجمها إلى العربية محمد عثمان خليفة، وتُعد هذه الرواية انعكاسًا حقيقيًا للمجتمع الأمريكي في الوقت الراهن، على عكس الصورة التي تصدرها أمريكا لنا عادة بأن الرأسمالية هي الأسلوب الأمثل للدول ولتحقيق الرفاهية والرخاء والسلام الاجتماعي في حين أن الواقع على الأرض مختلف تمامًا كما نراه في الرواية وهي بمثابة تدمير للحلم الأمريكي.

وقالت جريدة "إيفينينج ستاندرد" الروسية، عن الروسية إنها تصور المجتمع الأمريكي في عهد الرئيس ترامب بالضبط على الرغم من عدم ذكر الكاتب له في الرواية.

ونُشرت الرواية الأصلية في عام 2018 تحت عنوان "بيلبورت.. حكاية مدينة" ورُشحت لجائزة ولاية "مين" الأمريكية الأدبية في عام 2019، وتدور الأحداث عن رجل أعمال أمريكي يتوقف عند أحد محلات البضائع المستعملة، ويعجب بحذاء جلد عريق من إنتاج أقدم مصانع أمريكا للأحذية الرجالي، فيقرر شراء ذلك المصنع الذي كان قد أعلن إفلاسه وعرض للبيع آنذاك، ويصبح هذا حديث مدينة "بيلبورت"؛ فكل أهلها تقريبًا تتوقف معيشتهم وحياتهم المادية على هذا المصنع. هل يغير رجل الأعمال هذا حال المدينة بشرائه للمصنع؟ هل ستتأثر العلاقات الأسرية في "بيلبورت" بهذه الصفقة؟.

و بأسلوب الكاتب العذب والبسيط، ينقل لنا صورة واقعية للمجتمع الأمريكي من خلال عدة أشخاص من مختلف الطبقات. والأكثر ميزة في هذه الرواية هو أنه يمكنك قراءتها على أكثر من مستوى مثل رواية "جاتسبي العظيم"؛ فيمكنك قراءتها والاستمتاع بها على مستوى قصص أبطال الرواية في حد ذاتها أو على مستوى كل طبقة تعكسها كل شخصية من شخصيات الرواية، وهو ما نجح محمد عثمان خليفة في نقله بالعذوبة نفسها التي كتب بها المؤلف هذه الرواية.

و تقدم لنا الرواية صورة مصغرة لتأثير الرأسمالية على مختلف الطبقات في أمريكا في القرن الواحد والعشرين. فالرواية تمثل انعكاسًا كبيرًا لما يحدث في أمريكا الآن، أمريكا مختلفة عما نراها في الأفلام أو ما يصدر لنا من هوليوود غالبًا، فـ"بيلبورت" مثال حقيقي لواقع المجتمع الأمريكي، وليس ما نتصوره عن أمريكا عادة، وإذا كان هذا ما يصوره لنا الكاتب الأمريكي، فما الصورة الحقيقية إذن؟ أهي أكثر قسوة؟

و جيفري لويس كاتب أمريكي. حصل على الميدالية الذهبية الأدبية لـ"إندبندنت بابلشر" بالإضافة إلى جائزتي "إيميز" وجائزة نقابة الكتاب لكتابته وإنتاجه المسلسل التليفزيوني الشهير "هيل ستريت بلوز" "Hill Street Blues" وأعمال أخرى، وله عدة مؤلفات أخرى مثل "الجدارة: قصة حب" و"آدم الملك" و"كنتاتة برلين" و"يوميات المحقق".