رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 27 يناير 2021 الموافق 14 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أردوغان يواجه غضبا دوليا بعد تغيير وضع آيا صوفيا

الجمعة 10/يوليه/2020 - 03:00 م
أردوغان
أردوغان
إسراء صلاح الدين
طباعة
أكدت شبكة "فويس أوف أمريكا"، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يواجه ردة فعل متزايدة وغضبا دوليا، بشأن خططه لتحويل آيا صوفيا الشهيرة في اسطنبول إلى مسجد.

وأضافت أن الكاتدرائية البيزنطية التي تعد واحدة من أشهر المعالم اليونانية في القرن السادس، تم تحويلها لمسجد لما يقرب من 400 عام، قبل أن يتم تحويلها إلى متحف في الآونة الأخيرة، وتم الإعلان عنها كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 1985.

وتابعت الشبكة أنه طوال تاريخ آيا صوفيا الذي دام 1500 عام، عكس وضعها صعود وسقوط الإمبراطوريات، فظلت آيا صوفيا أعظم وأكبر كنيسة في العالم الشرقي لأكثر من ألف عام، ولكن في عام 1453 عندما غزت القوات العثمانية بقيادة السلطان فاتح محمد القسطنطينية (إسطنبول الآن)، كان أول عمل لدخول المدينة هو الصلاة في الكاتدرائية وإعلانها مسجدًا.

وفي عام 1935، حول مؤسس الجمهورية التركية الحديثة، مصطفى كمال أتاتورك، المبنى إلى متحف يرمز إلى مكانة تركيا الجديدة كمجتمع علماني حديث على الطراز الغربي، وظلت متحفا لمدة 80 عامًا، وتعايشت رموز الإسلام والمسيحية بشكل متناغم في هذه الأعجوبة المعمارية، التي كانت ذات يوم أكبر مبنى في الإمبراطورية البيزنطية.

وأضافت أن أردوغان يخاطر بهذا التناغم في الوقت الحالي بتحويل المتحف إلى مسجد، ولطالما كان ارتداد آيا صوفيا مطلبًا لأكثر العناصر المتحمسين للقاعدة الدينية والقومية.