الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة: التباعد يقلل الإصابة بكورونا بنسبة 90٪ والكمامة بـ65٪

التباعد يقلل الإصابة
التباعد يقلل الإصابة بكورونا

أكد باحثون أمريكيون أن ارتداء الكمامات وأقنعة الوجه الطبية يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بفيروس كورونا، حيث وجد فريق من مستشفى جامعة كاليفورنيا ديفيس للأطفال أن تغطية الأنف والفم يقلل من خطر الإصابة بـ كوفيد 19 بنسبة 65 ٪.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن الباحثين اعتقدوا في السابق أن ارتداء الكمامة كان مفيدًا، فقط، لمنع انتقال الفيروس إلى الآخرين، لكن الدراسات الحديثة وجدت أن الكمامة لا تمنع الشخص المريض من نشر الوباء، بل وتحمي الأشخاص الأصحاء أيضًا من الإصابة بكورونا.

وأوضح الدكتور دين بلومبرج، رئيس الأمراض المعدية للأطفال في مستشفى جامعة كاليفورنيا "ديفيس للأطفال" خلال بث مباشر "أنه يجب على الجميع ارتداء الكمامات وأقنعة الوجه الطبية".

وشدد على ضرورة ارتداء الكمامات للسيطرة على الوباء، مشيرًا إلى أن الناس الذين يقولون أن لا فائدة من ارتداء الكمامة، فهم مثل الذين يقولون "أنا لا أؤمن بالجاذبية".

واقتصر العلماء على أن فيروس كورونا ينتشر من خلال طريقتين رئيسيتين، الأولى تتم من خلال قطرات تطرد في الهواء عندما يسعل أو يعطس الشخص المصاب بالفيروس، حيث يقول الباحثون إن هذه القطرات تبلغ حوالي ثلث حجم شعر الإنسان، لكنها مرئية للعين المجردة.

الثانية، عندما يتحدث الأشخاص فإنه تخرج من أفواههم جزيئات الهباء الجوي، وهي عبارة عن كتلة واحدة بحجم شعرة الإنسان ويكاد يكون من المستحيل رؤيتها.

ووجدت العديد من التقارير الطبية أن الكمامات والأقنعة المختلفة يمكن أن تمنع القطرات الحاملة للفيروس من دخول الجهاز التنفسي للشخص السليم، حيث وجدت إحدى الدراسات أن مجموعة من القطرات تتراوح من 20 إلى 500 ميكرومتر طردها شخص أثناء حديثه، تم حظرها عندما كان الفم مغطى بمنشفة.

يقول الفريق إن الاستمرار في اتباع الالتزام بإجراءات ارتداء الكمامة وإجراءات التباعد الاجتماعي ستساعد في السيطرة على الوباء.

وأكد الفريق أن التباعد الاجتماعي يقلل من خطر انتقال الفيروس بنسبة 90 ٪، وارتداء الكمامة يقلل من الخطر بنسبة 65 ٪.