رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 14 أغسطس 2020 الموافق 24 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«كورونا» بطل لوحات ساخرة للفنان إسلام محمود

السبت 04/يوليه/2020 - 03:48 م
لوحات ساخرة للفنان
لوحات ساخرة للفنان إسلام محمود
إيمان عادل
طباعة
نشر رسام الكاريكاتير إسلام محمود لوحتين على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حول وباء كورونا في إطار ساخر. حيث يسخر في إحدى اللوحات من فكرة متابعة أخبار الوباء لأنها أصبحت مزعجة وتثير الذعر مثل الوباء نفسه، ويربط أحد المواطنين رأسه بالكمامة للتخلص من صداع الأخبار حول كوفيد- 19.

وفي اللوحة الأخرى يظهر وباء كورونا في هيئة شبح ضخم يحمل آلة حادة يشبه ملك الموت يقف خلف مواطن خائف ومتربص من الاصابة، وفي اللوحتين استطاع الفنان تجسيد حالة الخوف من الوباء في إطار ساخر.

يواظب الفنان إسلام محمود أيضا على نشر اسكتشات كاريكاتيرية لشخصيات فنية ومشاهير على صفحته على فيسبوك أثناء فترة العزل الصحي وتلقى هذه الاسكتشات متابعات لافتة.
من هذه الاسكتشات اسكتش للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وآخر للفنان حسن حسني وآخرون.

يعد فن الكاريكاتير فنًا ساخرًا من فنون الرسم، وهو صورة تبالغ في إظهار تحريف الملامح الطبيعية أو خصائص ومميزات شخص أو جسم ما، بهدف السخرية أو النقد الاجتماعي أو السياسي أو الفني أو غيره.

والكاريكاتير اسم مشتق من الكلمة الإيطالية "كاريكير" (بالإيطالية: Caricare)، التي تعني " يبالغ، أو يحمَّل ما لا يطيق"، والتي كان موسيني (M0sini) أول من استخدمها، سنة 1646. وفي القرن السابع عشر، كان جيان لورينزو برنيني Gian Lorenzo Bernini، وهو مثّال ورسام كاركاتيري ماهر، أول من قدمها إلى المجتمع الفرنسي، حين ذهب إلى فرنسا، عام 1665.

وقد ازدهر فن الكاريكاتير في إيطاليا، فأبدع الفنانون الإيطاليون كثيرًا من الأعمال الفنية. ومن أشهرهم تيتيانوس (1477-1576)، الذي عمد إلى مسخ بعض الصور القديمة المشهورة، بإعادة تصويرها بأشكال مضحكة.