رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 06 يوليه 2020 الموافق 15 ذو القعدة 1441

من صاحبة الرأس الفرعوني الذي ظهر بجوار وزير الخارجية؟ «الأعلى للآثار» يجيب

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 09:26 م
سامح شكري
سامح شكري
سناء إسماعيل
طباعة
علق الدكتور مصطفى وزيري، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، على حالة الجدل التي أثيرت بسبب ظهور رأس تمثال فرعوني بجوار وزير الخارجية سامح شكري، أثناء إلقاء خطابه لمجلس الأمن أمس، موضحًا أن الرأس الذى ظهر بجوار الوزير هي للملكة الفرعونية نفرتيتي.

وأكد وزيري، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حضرة المواطن" الذي يقدمه الإعلامي سيد علي، عبر قناة "الحدث اليوم" الفضائية أن كل الأثريين يعرفون أن رأس التمثال للملكة نفرتيتي وهي زوجة أخناتون، والرأس موجود في متحف وما ظهر بجوار وزير الخارجية مستنسخ للتمثال.

وأكمل أمين عام المجلس الأعلى للآثار، أن الرأس الأصلي للملكة اكتشف في تل العمارنة سنة 1932 بمحافظة المنيا، موضحًا أنها ابنة الملك آي ومقبرته في وادي الملوك، كما أنها أم لـ6 فتيات، والملكة نفرتيتي لم تحارب ومعني اسم الجميلة آتية.

الكلمات المفتاحية