رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 02 يوليه 2020 الموافق 11 ذو القعدة 1441

في ذكرى ثورة 30 يونيو.. خارطة سبعة أعوام من الإنجازات

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 04:45 م
ثورة 30 يونيو
ثورة 30 يونيو
إيناس سعيد
طباعة
7 أعوام مروا على ملحمة تاريخية سطرها الشعب المصري بيديه، عندما نزع عن كاهله حكم جماعة الإخوان الإرهابية ونزل في يوم 30 يونيو عام 2013 رافضًا لحكم يُبدي مصلحة الجماعة على مصلحة شعب بأكمله، مطالبين الجيش المصري بالوقوف بجانبه والتصدي لهذا العدو الذي أغفل مصالحه ومستقبله ومستقبل أجياله.

وثبت في الـ7 أعوام نجاح هذه الانتفاضة جيشًا وشعبًا ورئاسة لتنهض مصر من جديد، وتصنع التاريخ في شتى الميادين مع المضي قدمًا في العمل والبناء والتنمية والتطوير.

وجرى تفعيل مبادرات عدة أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، وفي كلمته التي ألقاها في ذكرى ثورة 30 يونيو أكد أننا ننظر إلى واقعنا الراهن باعتباره حلقة جديدة من سلسلة حلقات تاريخنا المتصل نرصد الظواهر المتغيرة والتحديات المتجددة، نحاول جاهدين أن نبني وننمي لنغير الواقع الحالي على نحو نرضاه ونفتخر به واضعين نصب أعيننا أن تكون مصر قادرة على توفير حياة كريمة لأبنائها وللأجيال القادمة مع إدراك متغيرات العصر المتسارعة وشواغله الجديدة.

"الدستور" يرصد في التقرير التالي، أبرز المبادرات التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي

1- "حياة كريمة"
تعد مبادرة "حياة كريمة" من أبرز المبادرات التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، في يناير 2019، وتهدف إلى تحسين الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا على مستوى الجمهورية، وتسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين وخاصة في القرى.

كانت هذه المبادرة فرصة للتعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي بقيادة الدكتورة غالي والي، وزيرة التضامن في هذا التوقيت، ومؤسسات المجتمع المدني المتمثلة في الجمعيات الأهلية والحكومة المصرية.

وخصصت الحكومة لتنفيذ تلك المباردة، 103 مليارات جنيه لتطوير القرى الأكثر احتياجًا وتوفير كافة المرافق والخدمات الصحية والتعليمية والأنشطة الرياضية والثقافية، وبدأت باختيار 277 قرية في 15 محافظة تتجاوز نسبة الفقر فيها 70%.

هدفت المبادرة إلى بناء أسقف ورفع كفاءة المنازل، مد وصلات مياه وصرف صحي، تجهيز العرائس وتوفير فرص عمل للشباب، تدريب وتشغيل من خلال مشروعات متناهية الصغر، تقديم سلات غذائية للأسر الفقيرة، توفير البطاطين والمفروشات لمواجهة برد الشتاء، إطلاق قوافل طبية للخدمات الصحية، تنمية الطفولة وإنشاء الحضانات، وأخيرًا مشروعات لجمع القمامة وإعادة تدويرها.

- "نور الحياة"

أطلق السيسي مبادرة "نور الحياة" في يناير 2019 حيث قرر تخصيص مليار جنيه من صندوق تحيا مصر لتنفيذها خلال ثلاثة أعوام، وهدفها مكافحة ضعف وفقدان الإبصار من خلال التشخيص والكشف المبكر عن المسببات، ورفع الوعي لدى المواطن للوصول بمصر خالية من الإعاقة البصرية التي يمكن تجنبها.

كانت الخطة الأساسية بإجراء المسح الطبي على 2 مليون مواطن على مستوى الجمهورية، من خلال القوافل الطبية الإسبوعية، وإجراء 200 ألف عملية جراحية لعلاج المياه البيضاء من خلال 20 مستشفى متخصصة، وكذلك توفير 500 ألف نظارة طبية، وكذلك إجراء المسح الطبي على 5 ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية، وتوفير مليون نظارة طبية مجانية للأطفال المتوقع اكتشاف إصابتهم.

- "100 مليون صحة"

أطلق رئيس الجمهورية، مبادرة "100 مليون صحة" للقضاء على فيروس "سي" والكشف عن الأمراض غير السارية، جرى إطلاقها في أكتوبر 2018، استهدفت الكشف المبكر عن الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي (سي) لأكثر من 50 مليون مواطن مصري، وتقديم خدمة المتابعة والتقييم والعلاج من خلال مراكز متخصصة، بحيث تكون مصر خالية من الفيروس بحلول عام 2020.

ومبادرة "100 مليون صحة" الثانية "أنتِ الأساس" التي أطلقها الرئيس في يوليو 2019 لدعم صحة المرأة المصرية باعتبارها أهم شرائح المجتمع وأكثرها احتياجًا للتوعية والرعاية الصحية، حيث تعاني المرأة المصرية منذ عقود من مشكلات صحية متراكمة في مقدمتها الأورام السرطانية، وأبرزها سرطان الثدي بنسبة تصل إلى 35% من إجمالي الاصابات السرطانية للمرأة المصرية.

استهدفت الحملة الكشف المبكر عن أورام الثدي لما يقرب من 28 مليون سيدة في جميع محافظات الجمهورية، للكشف الإكلينيكي عن المرض وتوفير العلاج بالمجان.

- "كلنا واحد"
أطلقت وزارة الداخلية، مبادرة "كلنا واحد" في يونيو 2018، للتخفيف عن كاهل المواطنين وتوفير السلع الأساسية والغذائية بأسعار مناسبة، وذلك بالتعاون مع عدد من السلاسل التجارية الكبرى؛ لعرض السلع الأساسية ذات الجودة العالية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالسوق بنسب تتراوح بين 20% إلى 30%.

واليوم في ذكرى ثورة 30 يونيو تم تفعيل المرحلة الثالثة عشر من المبادرة منذ انطلاقها، وإرسال عدة قوافل لتوزيع السلع الغذائية للأسر الأكثر احتياجًا، وتوفير السلع والمنتجات الغذائية وغير الغذائية بأسعار مخفضة.

- "تأهيل الشباب للقيادة"

بدأت المبادرة في سبتمبر 2015، بعد إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي، البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، هدفه إعداد قاعدة واعدة من الشباب وتأهيلها كي تكون قادرة على تولي المسئولية وتحمل مهام العمل السياسي والإداري والمجتمعي بالدولة.

تُعد هذه المبادرة كيان مستقل تابع لرئاسة الجمهورية ويُدار من خلال إدارة متخصصة محترفة ويتعاون في تنفيذه عدة هيئات ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني.

تطبق نموذجًا تعليميًا مبني على مفهوم اكتساب الخبرات، حيث يتلقى الدارسون المادة العلمية في صورة محاضرات نظرية يليها تطبيق عملي مباشر على أرض الواقع من خلال تطبيق المحاكاة للنماذج المختلفة.

- "دمج.. تمكين.. مشاركة"

أطلقها رئيس الجمهورية لدمج وتمكين متحدي الإعاقة في إطار الاهتمام الذي يوليه الرئيس لذوي الإعاقة والعمل على تيسير الحياة لهم وضمان حصولهم على حقوقهم التي كفلها الدستور لهم.

وجرى الانتهاء من 600 مدرسة من أصل 3000 مدرسة للتربية الخاصة والدمج تستهدفهم المبادرة، وتدريب 30 ألف معلم داخل تلك المدارس، والانتهاء بالفعل من 28 ألف منهم، وكذلك الانتهاء من 56 مركزا من أصل 200 مركز مجتمعي متكامل تستهدف المبادرة تأهيلهم، وتحويل 300 منشأة حكومية إلى منشآت عالية الإتاحة باستخدام التكنولوجيا المساعدة.

- "إنهاء قوائم انتظار الجراحات الحرجة"

100 ألف إجراء جراحي تمت منذ إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي، مبادرة إنهاء قوائم الانتظار للجراحات الحرجة، في 2019، وخلال 8 أشهر بمشاركة 220 مستشفى وبتكلفة مالية وصلت إلى ما يزيد على مليار جنيه.