رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 14 يوليه 2020 الموافق 23 ذو القعدة 1441

خسوف يوليو.. هل يشهد قمرا دمويا؟

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 07:58 ص
خسوف القمر الدموي
خسوف القمر الدموي
وكالات
طباعة
يدعى الخسوف الكلي للقمر أحيانا باسم "قمر الدم" بسبب الصبغة الحمراء التي تغطي القمر خلال هذه الظاهرة الفلكية.

وتحدث ظاهرة "قمر الدم" أو القمر الدموي" عندما يكون القمر كاملا، و"الأقمار الدموية" هي حدث نادر إلى حد ما، وتظهر بشكل متكرر أكثر قليلا من مرتين كل ثلاث سنوات. ومن الآن وحتى عام 2025، على سبيل المثال، يتوقع الفلكيون ظهور خمسة أقمار دموية فقط.

ما هو سبب خسوف القمر الدموي؟

يعد مصطلح قمر الدم غير علمي، إلا أنه مرتبط بتأثير في الغلاف الجوي يحدث خلال خسوف القمر الكلي، عندما يدخل مدار القمر تماما في الظل المظلم للأرض (الظل المباشر الذي يلقيه ضوء الشمس)، والمعروف باسم umbra، ما يجعله يلتقط لمعانا أحمر يؤدي إلى ظهور "القمر الدموي".

وعلى الرغم من أن الخسوف الكلي يمكن أن يجعل القمر يختفي لفترة وجيزة، لكن ضوء الشمس يظل يصل بشكل غير مباشر إلى سطح القمر.

ويتم تصفية أشعة الشمس المنتشرة حول حواف الغلاف الجوي المتربة للكوكب، تاركة أطوال موجية محمرة من الضوء لتصل إلى القمر.

ويحدث اللون الأحمر بسبب التأثير المعروف باسم "تبعثر رايلي"، والمسؤول بالمثل عن لون غروب الشمس وشروق الشمس.

ووفقا لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، إذا كنت سترى الأرض من سطح القمر أثناء خسوف القمر الدموي، فسيغمر الكوكب في هالة حمراء.

وقالت وكالة ناسا: "جزيئات الهواء من الغلاف الجوي للأرض تبعثر معظم الضوء الأزرق. وينعكس الضوء المتبقي على سطح القمر بتوهج أحمر، ما يجعل القمر يظهر باللون الأحمر في سماء الليل".

وتابعت ناسا: " يُستخدم اسم قمر الدم أحيانا للقمر الذي يبدو محمرا بسبب الغبار أو الدخان أو الضباب في السماء. ويمكن أن يكون أحد أقمار الخريف الكاملة عندما تتحول الأوراق إلى اللون الأحمر".

- هل سيتحول القمر إلى لون أحمر خلال خسوف 4 يوليو؟

في ليلة 4 يوليو و5 يوليو، سيمر القمر عبر ظل الأرض، ولكن جزئيا فقط. وسيتزامن الخسوف مع بدر يوليو المعروف باسم "قمر الغزال" والذي سيمر فوق كامل الولايات المتحدة.

ومع ذلك، سيكون هذا الحدث خسوفا شبه ظلي جزئي للقمر، ما يعني أن جزءا فقط من القمر سيكون مظلما. وفي ذروة الخسوف، سيتم تعتيم أقل من نصف القمر.

ولسوء الحظ، قد يكون من الصعب اكتشاف الخسوف شبه الظلي، ونتيجة لذلك، لن يكون خسوف القمر الشهر المقبل قمرا دمويا.

وسيكون على عشاق الأحداث الفلكية المثيرة الانتظار لمدة عام تقريبا قبل خسوف القمر الدموي التالي، في 26 مايو 2021.

الكلمات المفتاحية